مصر

 اطلاق سراح مواطنة مصرية اختطفها مسلحون في مدينة بني وليد الليبية

كشفت صحف محلية مصرية، أن القوات الأمنية التابعة لمديرية أمن مدينة بني وليد الليبية تمكنت من إطلاق سراح مواطنة مصرية اختطفها مسلحين مقابل فدية مالية.

ونقلت المواقع الإخبارية، عن مديرية الأمن في مدينة بني وليد، أنه تم إطلاق سراح المختطفة المصرية، بعد تدخل من قبل عناصر البحث الجنائي.

وكشفت المديرية، أنه باقتراب عناصرها من موقع اختطافها، سمح المختطفين للمواطنة المصرية التي تدعى “عفاف شعبان كامل”، من قرية طهواي مركز السنبلاوين، محافظة الدقهلية، بالفرار من مقر اختطافها، خوفًا من إلقاء القبض عليهم.

كما أضاف أنه تم نقل المواطنة المصرية إلى أحد المستشفيات بالمدينة، لتلقي العلاج اللازم.

اختطاف مصرية في ليبيا

كانت البداية عندما قام مسلحين باختطاف إحدى المواطنات المصريات المتواجدين في مدينة بني وليد الليبية خلال الأيام القليلة الماضية، من قبل إحدى العصابات، بعد أيام من قدومها من العاصمة طرابلس، مطالبين بالحصول على 30 ألف دينار ليبي للإفراج عنها.

وخلال تواجد المواطنة المصرية بأحد الشوارع بمدينة بني وليد، تم اقتيادها من قبل عناصر متطرفة باستخدام سيارة ملاكي، إلى أحد المناطق النائية، والتواصل مع والدة المختطفة باستخدام هاتفها المحمول، وأبلغها بإحضار 30 ألف دينار ليبي، مقابل إطلاق سراحها.

وتشهد الأراضي الليبية بشكل عام،و مدينة بني وليد بشكل خاص حوادث خط وقتل لمواطنين مصريين على يد مسلحين طلباً لفدية.

أخر تلك الحوادث كانت اختطاف 35 مواطناً مصريا بمنطقة “بني وليد” في ابريل الماضي، على يد مسلحين، طالبوا بسداد 700 ألف دينار مقابل الإفراج عنهم.

وكان الشباب قد سافروا إلى ليبيا بطريقة غير شرعية للعمل هناك، وتعرضوا للاختطاف من جانب عصابات تقيم في مناطق الأعطيات والحي الصناعي ببني وليد قبل أن تتدخل السلطات وتنجح في تحريرهم.

مصدر ليبي كان قد صرح سابقاً، إن المواطنين المصريين المختطفين دخلوا إلى ليبيا بطريقة غير شرعية.

وأشار المصدر إلى أن العصابات الإجرامية التي تنشط في الهجرة غير الشرعية تمارس الخطف والابتزاز للعمالة الأجنبية التي تدخل إلى الأراضى الليبية بطريقة غير شرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى