مصر

اعتقال الصحفي إسلام الكلحي أثناء تغطيته تظاهرات المنيب

اعتقلت قوات الأمن، الزميل الصحفي إسلام الكلحي، من موقع درب، أثناء تغطيته الصحفية لتظاهرات المنيب، على إثر مقتل شاب على يد أمين شرطة.

اعتقال الصحفي إسلام الكلحي

وقال إيهاب الكلحي المحامي وشقيق إسلام، إن نيابة أمن الدولة العليا، قررت حبس الكلحي 15 يوما احتياطيا على ذمة اتهامه في القضية رقم 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة عليا.

وكان إسلام قد توجه إلى محيط قسم شرطة المنيب لتغطية أحداث تظاهر أهالي المنيب احتجاجا على وفاة الشاب إسلام الإسترالي.

وظل إسلام منذ الساعة الـ2 ظهرا أمس الأربعاء وحتى ظهوره في نيابة أمن الدولة العليا صباح اليوم، محتجزا لدى قوات الأمن، قبل أن تقرر النيابة حبسه على ذمة القضية المشار إليها.

وتضم القضية 855 لسنة 2020 حصر أمن دولة، عدد من الصحفيين والمحامين والسياسيين، بينهم سولافة مجدي وإسراء عبد الفتاح ومحمد الباقر وماهينور المصري ومحمد صلاح وآخرين.

وكانت الأجهزة الأمنية قد اعتقلت والدة الاسترالي و50 من أهله وجيرانه، فى أعقاب تقدم والدته ببلاغ رسمي للنيابة تتهم فيه الشرطة بقتله.، ولم يفرج عن الأم إلا بعد تنازلها عن البلاغ.

وبخلاف اعتقال الصحفي إسلام الكلحي، أثناء تغطيته تظاهرات المنيب، كانت الأجهزة الأمنية قد اعتقلت الصحفي سيد شحته، وزميله هاني جريشه بصحيفة اليوم السابع، علماً أن أحدهما مصابًا بفيروس كورونا، حيث تدهورت صحته منذ دخوله السجن.

رغم ذلك صدر قرار من محكمة في أوائل سبتمبر الجاري يقضي بحبسهما لمدة أسبوعين على ذمة التحقيق.

علماً بأن أخبار الأول انقطعت منذ 26 أغسطس، بينما اختفى الثاني في 30 من الشهر ذاته، بعدما داهمت قوات الأمن منزليهما وصادرت معدات إلكترونية ومتعلقات شخصية.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى