مصر

اعتقال الصحفي محمد منير بعد ساعات من تهديده بالانتحار

اعتقلت قوات الأمن، فجر الاثنين، الصحفي اليساري محمد منير، من منزله بمدينة الشيخ زايد بالقاهرة، بعد ساعات من نشره مقطع فيديو يوثق فيه اقتحام الأمن لمنزله أثناء غيابه وسرقة محتوياته، ويهدد فيه بالانتحار وإنهاء حياته.

 

اعتقال الصحفي محمد منير

 وقالت أسرة محمد منير في بيان: “إن قوات الأمن قامت باختطافه من شقة العائلة بمدينة الشيخ زايد، الساعة الثالثة فجر اليوم، واقتادته إلى مكان مجهول”.

وأوضحت الأسرة أن اعتقال منير جاء بعد مشاركته في مداخلة تلفزيونية على قناة الجزيرة تحدث فيها عن أزمة الكنيسة المصرية وغلاف مجلة روز اليوسف الحكومية.

وكان منير قد نشر عبر صفحته على فيسبوك مقطع فيديو قال فيه: إن قوات أمنية توجهت إلى منزله لاعتقاله، لكنه لم يكن موجودا، مؤكدا ثباته على قناعاته ومواقفه مما يحدث في البلاد، وهدد فيه بالانتحار.

 وعمل منير بجريدة اليوم السابع، قبل أن يتم فصله منها، بسبب معارضته للسلطة، كما عمل مديرًا لتحرير موقع مصر العربية، والقاهرة 24، والأهالي اليسارية.

 فيما كشف محمود كامل، عضو مجلس نقابة الصحفيين، أن محمد منير (65 عامًا) مريض بعدة أمراض مزمنة، محذرًا من خطورة الاعتقال على حياته.

 وبخلاف اعتقال الصحفي محمد منير، كشف كامل عن القبض على صحفيين اثنين خلال أزمة كورونا، منهم عوني نافع من مقر عزله بالمدينة الجامعية بتهمة الحديث عن كورونا، رغم أن كل آرائه داعمة للنظام والحكومة، والثاني سامح حنين، وتم إجباره على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى