مصر

إدانات حقوقية لاعتقال عمر الجندي “عضو الوفد ومؤسس تنسيقية شباب الأحزاب”

أدان بعض الحقوقيين والنشطاء السياسيين في مصر عبر بيان مشترك، قيام أجهزة الأمن باعتقال الناشط السياسي “عمر الجندي”، أحد كوادر حزب الوفد، ومؤسس تنسيقية شباب الأحزاب.

ودعا البيان السلطات المصرية، الافراج عن الناشط عمر الجندي، الذي اعتقل يوم 11 أكتوبر الجاري، والافراج أيضا عن كل سجناء الرأي الآخرين المحبوسين “ظلما” في السجون المصرية.

وقال البيان المشترك، إن اعتقال “عمر الجندي” جاء على خلفية الخلافات الداخلية الأخيرة التي نشبت داخل حزب الوفد بين المستشار “بهاء أبو شقة” رئيس الحزب، ووكيل مجلس الشيوخ ورئيس اللجنة التشريعية والدستورية بمجلس النواب المنتهية ولايته، وبين مجموعة من قيادات حزب الوفد وكوادره الشبابية”.

اعتقال عمر الجندي

وأوضح البيان أن عملية اعتقال الجندي تمت أثناء شرائه وجبة من أحد المحلات الشعبية بمصر، حيث استوقفه شخصين من أفراد الشرطة السريين، واصطحبوه بسيارة أجرة خاصة، ولم يعلم أحد عنه شيئا لعدة أيام، وبعدها أعلنت أسرته أنه تم اعتقاله على ذمة القضية رقم 855 لسنة 2020 أمن الدولة عليا”.

كما لفت إلى أن القضية رقم 855 لسنة 2020 هي “إحدى القضايا الشهيرة التي فُتحت بناء على اعتقالات سبتمبر 2020؛ بناء على دعوة مقاول الجيش السابق، الفنان محمد علي المُقيم حاليا بدولة إسبانيا، والذي فضح عمليات فساد ضخمة تتعلق بأسرة الرئيس عبدالفتاح السيسي”.

وأشار البيان إلى أنه تم توجيه اتهامات للجندي، منها “التحريض على التظاهر، ونشر أخبار كاذبة، والانضمام لجماعة إرهابية”.

وأضاف: “خلال الفترة الأخيرة، نشب خلاف حزبي داخلي بين قيادات في الهيئة العليا لحزب الوفد، ورئيس الحزب على خلفية الإعداد لانتخابات مجلس النواب”.

وتابع البيان: “اعتمد رئيس الحزب بهاء أبو شقة على تفويض الحزب له بالتفاوض بين حزب الوفد وحزب مستقبل وطن المدعوم من الدولة وأجهزتها، بينما اتهم المعارضين لرئيس الحزب من قيادات الوفد بهاء أبو شقة باستغلال التفويض لتحقيق مصالح شخصية له ولعائلته وعدد من المحسوبين عليه”.

 

واضاف البيان: “وصل الخلاف لعزل الهيئة العليا وإعلانها خلو منصب رئيس الحزب، وتشكيل عدد من اللجان الحزبية للتحقيق من المخالفات الحزبية على المستوى المالي”.

 

واُتهم النشطاء، رئيس الحزب بـ”قبول تبرعات تُقدر بالملايين من الجنيهات لاختيار عدد من المرشحين لتمثيل الحزب في القائمة الوطنية التي يقود تشكيلها حزب مستقبل وطن، بينما على الجانب الآخر، تمسك رئيس الحزب بالتفويضات السابقة له لاختيار مرشحي الحزب، وتمثيل الحزب قانونيا أمام الدولة والأحزاب الأخرى” .

وتابع البيان ا: “حتى الآن، لم يعرف تفاصيل عملية اعتقال عمر الجندي، بينما المؤكد اعتقاله حدث من أمام أحد محلات المأكولات في منطقته السكنية جزيرة محمد، هي إحدى الجزر النيلية الشهيرة بمحافظة الجيزة، التي يدور حولها خلاف، حيث تعمل الحكومة على إخلاء تلك الجزر لصالح المشروعات الاستثمارية، بينما تجد مقاومة من الأهالي بتلك الجزر”.

كان موقع “درب” الإخباري، قد كشف عن اعتقالات بين صفوف شباب حزب الوفد من قِبل أجهزة الأمن؛ بناء على بلاغات مُقدمة من رئيس الحزب بهاء أبو شقة.

عمر الجندي

وكشف درب، أنه تم القبض على 5 قيادات شبابية بخلاف عمر الجندي، وتم احتجازهم بقسم الشرطة بحي الدقي في محافظة الجيزة، وتم الإفراج عنهم مؤخرا، بعد توسط عدد من قيادات الحزب لدى رئيس الحزب لعدم التصعيد الأمر”.

و”عمر الجندي” هو أحد مؤسسي لجنة شباب جبهة الإنقاذ المعارضة للرئيس الراحل محمد مرسي، وأحد مؤسسي اللجنة التنسيقية لشباب الأحزاب والمستقلين.

وقام بتمثيل شباب الوفد في العديد من المناسبات بعد ثورة يناير، وتم ترشيحه لمنصب مساعد وزير عقب انقلاب صيف 2013، إلا أن الأجهزة الأمنية اعترضت على ترشحه، ما أدى لاستبعاده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى