مصر

اعتقال محامي سخر من تجسيد ياسر جلال لدور السيسي في الاختيار

اعتقلت قوات الأمن، المحامي “نبيل أبوشيخة”، بعد سخريته من تجسيد الممثل “ياسر جلال”، لدور الرئيس عبدالفتاح السيسي، في مسلسل الأختيار.

اعتقال محامي سخر من  ياسر جلال

وكشف الصحفي “هشام قاسم”، عن اعتقال المحامي”أبو شيخة” قائلا: “القبض على الأستاذ نبيل أبوشيخة، المحامي من شبين القناطر وحبسه 15 يوماً بتهمة نشر تدوينات تنتقد أداء ياسر جلال الممثل في مسلسل الاختيار (..) يسقط يسقط الفاشل ياسر جلال”.

في الوقت نفسه، قالت صفحة “المجلس الثوري المصري” المعارضة، على “فيسبوك”: “في جمهورية الموز العسكرية، بدأت مرحلة القبض على من يسخر أو ينكت على هذا العمل- لا مؤاخذة- الملحمي”.

وأضافت: “تم القبض على أستاذ نبيل أبوشيخة، المحامى بشبين القناطر وحبسه 15 يوماً، بسبب منشورات له على الفيسبوك، يا ترى أي تهمة ستوجهها له النيابة: إهانة ياسر جلال أم القرف من الاختيار 3”.

مسلسل الأختيار 3

وأثار المسلسل الذي يحاول تصوير عبد الفتاح السيسي، على أنه “فطين وحكيم”، موجة من السخرية اللاذعة، من المشاهدين ورودا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتقد نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي المسلسل وظهور بعض الشخصيات الأمنية بصور الملائكة التي لا تخطئ، كما أنهم رأوا أن توقيت عرضه الآن غير مناسبة ولن يحقق الهدف من المسلسل.

وقال البعض إن هذا العمل بهذه الطريقة كان يمكن أن يقدمه قبل 6 أعوام، مشيرين إلى أن المصريين الآن وصلوا لمرحلة النهاية مع النظام، وأن عرض المسلسل بهذا التوقيت جاء بنتيجة عكسية مع الكثيرين ومن أول حلقة.

وأنتج المسلسل شركة “سينرجي” التي تعود ملكيتها للمخابرات المصرية، ويُشارك في الجزء الثالث من مسلسل الأختيار، أكثر من 200 ممثل وممثلة ومن بينهم؛ أحمد السقا، كريم عبدالعزيز، أحمد عز، ياسر جلال.

يذكر أن السيسي هو صاحب فكرة مسلسل “الاختيار” وهو الذي اختار اسمه، ويحاول المسلسل عبر سلسلة من الأكاذيب الدرامية، أن يلفت الانتباه عن ماحدث فى مصر منذ تولي السيسي وزارة الدفاع، وخيانته للرئيس محمد مرسي ، قبل أشهر من الانقلاب عليه.

ويواجه المسلسل منذ عرضه، انتقادات حادة بعد محاولات الشركة المنتجة التابعة للمخابرات، اختلاق قصص وأحداث من طرف واحد، ومحاولة تزوير التاريخ الحديث، في تناقض صارخ مع تقارير منظمات حقوق الإنسان المحلية والدولية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى