عاجلمصر

حقوقي: الإعدامات الانتقائية بحق 13 معتقلاً جرت للتغطية على قتل 4 معتقلين في سجن العقرب !!

كشف الحقوقي أحمد العطار أن الأسماء التي تم نشرها عن الذين تم تنفيذ حكم الإعدام بحقهم أمس غير دقيقة، وأنه تم التنفيذ الأحكام بطريقة انتقائية، للتغطية على قتل 4 معتقلين آخرين فى سجن العقرب يوم 23 مارس الماضي.

وقال الإعلامي مسعد البربري، فى حسابه على فيس بوك، المعلومات الأدق فيما حدث حتى اللحظة ونسأل الله أن ينتقم من هذا النظام المجرم الذي وضعنا في هذه الحالة. 

تم تنفيذ حكم الإعدام بحق (15 معتقلا) على ذمة 3 قضايا سياسية وتم تسليم الجثامين إلى مشرحة زينهم:

قضية قسم كرداسة
تم تنفيذ حكم الإعدام بحق 3 معتقلين فقط وهم:
1- أحمد محمد محمد الشاهد
2- سعيد يوسف عبد السلام صالح عمار
3- شحات مصطفى محمد علي الغزلاني عمار

قضية أجناد مصر 1
تم تنفيذ الإعدام في حق 10 معتقلين وهم:
1-ياسر محمد أحمد خضير
2- عبدالله السيد محمد السيد
3- جمال زكي عبد الرحيم
4- إسلام شعبان شحاتة
5- محمد أحمد توفيق
6- سعد عبد الرؤوف سعد
7- محمد صابر رمضان نصر
8- محمود صابر رمضان نصر
9- سمير إبراهيم سعد مصطفي
10- محمد عادل عبد الحميد

قضية مكتبة الإسكندرية
تم تنفيذ الحكم بحق 2 من المعتقلين وهم:
1- ياسر شكر
2- ياسر الأباصيري

وأضاف البربري: هناك 3 معتقلين في قضية أجناد مصر 1 تم التأكد بحمد لله من عدم تنفيذ الحكم بحقهم وهم:
1- بلال صبحي فرحات
2- تاج الدين محمد حميدة
3- محمد حسن عز الدين محمد حسن

الانتقائية في اعدام 13 معتقل

من جهته تساءل أحمد العطار: هل قامت الداخلية بتنفيذ إعدامات بحق الـ 13 معتقلاً أمس، لطمس معالم جريمتها وقتل شهود العيان فيما حدث يوم 23 سبتمبر الماضى داخل H1 سجن العقرب شديد 1 ، حينما قتل 4 معتقلين، مع 4 من عناصر الشرطة، بداعي محاولة الهروب ؟

وأضاف العطار، اذا صحت الاخبار التي تتحدث عن إعدام 10 متهمين من أجناد مصر 1 ، من أصل 13 متهمًا، و3 متهمين من قضية اقتحام مركز شرطة كرداسة من أصل 20 متهمًا عليهم جميعا حكمًا واجب التنفيذ

فنحن أمام جريمة مكتملة الأركان .

ما يستلزم فتح تحقيق من قبل النائب العام .

وأكد أن الداخلية قامت بتنفيذ حكم الإعدام على بعض المحكوم عليهم و استثناء اخريين متهمين فى نفس القضية، رغم أن الحكم واحد.

وطرح العطار سؤالاً آخر : هل يجوز تنفيذ حكم الإعدام على بعض المحكوم عليهم وترك آخرين محكوم عليهم بالاعدام فى نفس القضية؟
وأجاب: الاجابة لأى شخص عاقل بالغ لا.

منطقيا وعقلانيا لا يجوز وتعد مخالفة لسبب بسيط: ماذا لو ظهر بعد التنفيذ على بعض المتهمين أدلة جديدة تبرئ جميع المتهمين الصادر بحقهم الإعدام و تستوجب وقف تنفيذ الحكم ؟

هل تملك الداخلية تصحيح الخطأ وقتها وتعيدهم للحياة ؟

بالطبع لا

قتل 4 معتقلين في سجن العقرب

وتابع العطار الذى حدث أمس هو تنفيذ حكم الإعدام على بعض المتهمين وعددهم 10 فى قضية أجناد مصر كانوا جميعا محبوسين فى سجن العقرب شديد 1، وترك 3 آخرين ،كانوا محبوسين في سجن الليمان بطرة.

كما تم تنفيذ الحكم بالاعدام فى 3 متهمين، من قضية اقتحام قسم شرطة كرداسة (كانوا محبوسين فى سجن العقرب شديد الحراسة 1 )، من أصل 20 متهمًا، فيما بقية المعتقلين الـ17 موجودين بسجن وادى النطرون.

وأضاف: هنا يأخذنا السوًال التالى : لماذا ؟

وأوضح العطار: نعود ليوم 23 سبتمبر الماضي وهو يوم مقتل 4 شباب من قضية أنصار الشريعة، وقيل وقتها إنها محاولة هروب.

جميع من ماتوا سواء من أعدموا أمس أو من تمت تصفيتهم كانوا محبوسين فى H1.

ماذا حدث فى سجن العقرب

واضاف الحقوقي احمد العطار: يعنى يوم 23 سبتمبر كانوا جميعا احياء وشهود على ما حدث فى الرواية الكاذبة التي أطلقتها الداخلية بأنها محاولة هروب جماعى.

وتابع : للان لم أتمكن من معرفة لماذا تواجد العقيد عمرو عبد المنعم خليل، وهو ليس على قوة قوات سجن العقرب شديد 1 وما الذي حدث تحديدًا وقتها، أسئلة تبحث عن اجابة!!

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى