مصر

 افتتاح دار مسنين للفنانين في مصر : بدعم إماراتي

يتواصل التدخل الإماراتي فى كل مناحي الحياة فى مصر، حيث وصل مؤخراً إلى إنشاء دار مسنين للفنانين .

حيث أعلن أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية، عن فتح دار مسنين للفنانين في مصر، بدعم من حاكم الشارقة، الأمير سلطان القاسمي.

دار مسنين للفنانين

وكان أشرف زكي قد أعلن فى 2015 عن إنشاء دار مسنين للفنانين، لكن المشروع توقف عند تلك اللحظة ، رغم تكرارها مراراً فى العديد من المناسبات.

وذكر زكي أنه لأول مرة سيتم افتتاح دار مسنين للفنانين في مصر، وذلك بدعم من حاكم الشارقة الشيخ سلطان القاسمي.

كان العديد من الفنانين المصريين قد أضطروا فى أواخر حياتهم، للسكن في دار مسنين، منهم على سبيل المثال لا الحصر.

 الفنان عُمر الشريف الذي توفي في 10 يوليو 2015، عن عُمر ناهز الـ83 عاما، في إحدى دور المسنين بمنطقة حلوان، بعدما أصيب بمرض الزهايمر، ولم يعرف لماذا يرحب الناس به وما سبب شهرته.

الفنانة آمال فريد التي انتقلت إلى دار رعاية المسنين بناء على رغبة شخصية منها، عقب تعرف رواد مواقع التواصل الإجتماعي على شخصيتها، أثناء جلوسها فى حي الزمالك، وبدأت تعود للأضواء التي سلطت عليها فى الخمسينات والستينات، خاصة بعد اقتسامها البطولة مع عبد الحليم حافظ في عدد من الأفلام. 

الفنان عبد العزيز مكيوي، بطل فيلم القاهرة 30، وفيلم لا تطفئ الشمس، مع فاتن حمامة وشكري سرحان، والذي ُوفي عن عمر ناهز 82 عاما، بسبب أمراض الشيخوخة، في دار مسنين بمصر الجديدة، بعد أن لجأ إلى التسول أواخر حياته.

الفنانة نادية فهمي، 71 عاما، طليقة الفنان سامح الصريطي، والتي عاشت قبيل وفاتها في 14 فبراير الماضي، في أحد المراكز الخاصة بالشيخوخة والمسنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى