مصر

افتتاح معرض القاهرة الدولي للكتاب واختيار “جمال حمدان” شخصية العام

بدأ اليوم الأربعاء، فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته الـ 51، بمشاركة 40 دولة، واختيار الكاتب المصري جمال حمدان شخصية هذا العام.

كان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، ووزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم، قد افتتحوا فعاليات المعرض الذي يستمر على مدار 14 يومًا، حيث ينتهي في 4 فبراير المقبل.

ويحتفي المعرض هذا العام بتولي مصر رئاسة الاتحاد الإفريقي من خلال اختيار السنغال، باعتبارها دولة ضيف الشرف، وتحديد محور “مصر إفريقيا.. ثقافة التنوع” عنوانا للفعاليات التي تناقشها ندوات وفعاليات المعرض.

ويضم المعرض في دورته الحالية 808 أجنحة عرض، بزيادة 86 جناحا عن الدورة السابقة، و900 دار نشر مصرية وعربية وأجنبية، و99 وكيلا لدور النشر العالمية، و41 مكتبة من سور الأزبكية، فضلا عن أنه يحتضن 3502 فعالية ثقافية وفنية متنوعة.

واختار المعرض شخصية الكاتب المصري “جمال حمدان” شخصية هذا العام، مما أثار جدلا واسعا حيث أكد ناشطون إنه “لو كان حيا لتم سجنه بسبب آرائه المعارضة لسياسات الحكم بمصر”.

وسبب الجدل الذي أثاره اختيار حمدان، أن الكاتب الراحل كان من دعاة الحرية، ويرفض الحكم العسكري والانقلابات، لكن هناك من قال إن اختياره جاء مجاملة لعبد الفتاح السيسي، حيث أعرب السيسي في أحد الحوارات الصحفية عن إعجابه بكتابات حمدان، وأنه قرأ كتابه “شخصية مصر”.

وجمال حمدان كاتب مصري موسوعي توفي عام 1993 في ظروف غامضة، وكان من المدافعين عن هوية مصر والقضايا العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

كما صدر له 39 كتابا و79 بحثا علميا ومقالة، لكن تظل أشهر أعماله كتاب “شخصية مصر.. دراسة في عبقرية المكان”، الذي يقع في أربعة أجزاء ضمت أربعة آلاف صفحة من القطع الكبير، وصدر على مدى عشر سنوات كاملة.

وكان حمدان يرى أن غياب الحريات والديمقراطية سبب تراجع مصر ومشكلتها الحقيقية، حيث يقول “لا السكان ولا الفقر ولا حتى الاستعمار في الماضي أو إسرائيل أو البترول العربي في الحاضر هي المشكلة الأم في كيان مصر، وإنما مشكلة المشاكل وقضية القضايا هي قضية الديمقراطية الديكتاتورية أو نظام الحكم المطلق إنما هي أصل مشكلة مصر كلها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى