مصر

الآثار : مكافأة لمن يعثر على أثر ويبلغ السلطات

تقدم النائب أيمن محسب بمشروع قانون لحماية واستغلال الآثار في الداخل والخارج، وهو الأمر الذي نص عليه قانون الآثار الحالى والذي أقره مجلس النواب السابق في نهاية فصله التشريعى محدداً أسلوب تعامل من يعثر على أثر. 

مكافأة لمن يعثر على أثر

وألزم قانون حماية الآثار، كل شخص يعثر على أثر عقارى غير مسجل أن يبلغ المجلس الأعلى للآثار به، ونص على :

أن الأثر ملكاً للدولة.

على المجلس الأعلى للآثار أن يتخذ الإجراءات اللازمة للمحافظة عليه، وله خلال ثلاثة أشهر إما رفع هذا الأثر الموجود في ملك الأفراد، أو اتخاذ الإجراءات لنزع ملكية الأرض التي وجد فيها وإبقائه في مكانه مع تسجيله طبقا لأحكام هذا القانون ولا يدخل في تقدير قيمة الأرض المنزوع ملكيتها قيمة ما بها من آثار.

 وللمجلس الأعلى أن يمنح من أرشد عن الأثر مكافأة تحددها اللجنة الدائمة المختصة إذا رأت أن هذا الأثر ذو أهمية خاصة.

فيما تنص المادة 24 من القانون، على أن كل من يعثر مصادفة على أثر منقول أو يعثر على جزء أو أجزاء من أثر ثابت فيما يتواجد به من مكان أن يخطر بذلك أقرب سلطة إدارية خلال ثمان وأربعين ساعة من العثور عليه وأن يحافظ عليه حتى تتسلمه السلطة المختصة وإلا اعتبر حائزا لأثر بدون ترخيص، وعلى السلطة المذكورة إخطار المجلس بذلك فوراً. ويصبح الأثر ملكا للدولة و للمجلس إذا قدر أهمية الأثر أن يمنح من عثر عليه وأبلغ عنه مكافأة تحددها اللجنة الدائمة المختصة.

تهريب الآثار المصرية

وتزايدت عمليات تهريب الآثار المصرية بشكل غير مسبوق طوال العقد الماضي.

وعثرت سلطات إمارة الشارقة بالمصادفة مراراً على آثار أثناء تهريبها من مصر.

كما أبلغت السلطات الإيطالية نظيرتها المصرية عن وجود حاوية بالأراضي الإيطالية بها 23 ألف قطعة أثرية، ثب أن وراءها عصابة دولية، تضم القنصل الإيطالي، و الممثل بطرس غالي، شقيق وزير المالية الأسبق يوسف بطرس غالي، الذي أنزلت محكمة النقض عقوبته إلى السجن 7 سنوات، نزولاً من 40 عاماً.

يذكر أن هناك 52 متحفاً أجنبيًا؛ تحتوي على ما يقرب من مليون قطعة أثرية مصرية، علماً أن 38 متحفاً منها تشتمل على 780 ألف قطعة، طبقاً لإحصائيات رسمية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى