عربي

الأردن تستمر فى احتجاز نقابي إسلامي بارز بتهمة إطالة اللسان على السيسي

استمرت الأردن فى احتجاز النقابي البارز والمدير التنفيذي للجنة المركزية للانتخابات في حزب جبهة العمل الإسلامي المهندس بادي الرفايعة، لليوم الثاني، بسبب “لايك” و آمين على دعاء ضد السيسي .

ورفض القضاء الإفراج عنه بكفالة .

احتجاز نقابي إسلامي بارز

كان الرفايعة قد وضع “لايك” وكلمة “آمين” تعليقا على دعاء ضد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ما أدى لاعتقاله.

وكان الرفايعة قد كتب قبل توقيفه “اليوم بإذن الله وب تحريك من “مدعي عام عمان” سأمثل أمام القاضي بتهم غريبة وصعبة!! “إطالة اللسان وتحقير رئيس دولة صديقة”!!.. دعواتكم”.

وبعد قليل، عادت ابنته سارة الرفايعة وأعلنت توقيفه في منشور قالت فيه “تم الآن توقيف واعتقال بابا الحبيب المهندس بادي الرفايعة بعد مثوله أمام القاضي بتهمة “إطالة لسان وتحقير رئيس دولة صديقة”!! حسبنا الله ونعم الوكيل”.

بادي الرفايعة

واعتبر حقوقيون ونشطاء، “اعتقال القيادي النقابي والإسلامي بادي الرفايعة بزعم الإساءة لرئيس دولة صديقة تعسف وظلم يوجب إطلاق سراحه فورا .

وطالبوا نقابة المهندسين الأردنيين بإصدار موقف رسمي واضح يدين ما تعرض له القامة النقابية المهندس بادي الرفايعة من توقيف وتوكيل فريق من المحامين للترافع عنه .

فيما استهجنت لجنة الحريات في حزب جبهة العمل الإسلامي توقيف المهندس بادي الرفايعة بتهمتي “إطالة اللسان وتحقير رئيس دولة صديقة” على خلفية منشور له قبل سنوات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالب رئيس اللجنة المحامي عبد القادر الخطيب في تصريح صحفي بالإفراج الفوري عن الرفايعة معتبراً أن توقيفه يمثل اعتداءًا صارخاً على الحريات العامة وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير التي كفلها القانون والدستور.

ع.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى