مصر

الأزهر يستنكر رسوم مسيئة للنبي في بريطانيا: “فعل مشين واستفزاز غير مبرر”

استنكر الأزهر الشريف، في بيان، الرسوم المسيئة للنبي محمد عليه السلام، التي عرضتها مدرسة باتلي جرامر البريطانية.

وأكد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف في بيان على الفيسبوك، قيام أحد المدرسين في مدرسة (باتلي جرامر) ببريطانيا عرض رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد، صلى الله عليه وسلم.

استفزاز غير مبرر

وأكد بيان الأزهر أن هذا التصرف “فعل مشين وخطاب كراهية واستفزاز غير مبرر لمشاعر ما يقرب من ملياري نسمة من المسلمين حول العالم”.

وشدد المرصد على أنه في ظل ما يشهده العالم من معاناة جراء تأثيرات فيروس كورونا الذي حصد الآلاف من الأرواح، لا يزال البعض يجدون فرصة للانزواء خلف براثن الحقد وتيارات الكراهية المتحزبة رافضين مبدأ قبول الآخر، مشددا على أنه من المشين حقا استفزاز مشاعر الآخر تحت ذريعة حرية التعبير عن الرأي.

وعبر المرصد في بيانه، عن عميق أسفه ورفضه التام تكرار هذه الحوادث التي باتت تجسيدا واضحا لخلل جسيم في تلك المجتمعات.

ودعا الأزهر، المؤسسات المعنية أن تتخذ كامل إجراءاتها لمجابهة تلك الظواهر المسيئة للرموز المقدسة.

كما طالب بسن تشريعات جديدة تعاقب المتسببين في تلك الفتن والمؤججين لها بدافع حرية التعبير، مضيفاً “بتنا في أمس الحاجة إلى الاحترام المتبادل بين أصحاب الديانات المختلفة وإرساء مبدأ الأخوة بدلا عن العداوة والبغضاء”.

وأوضح الأزهر أن إيقاف المتسبب عن المشكلة عن العمل ليس هو الحل الناجع بل يجب أن يتعدى العلاج إلى سن تشريعات جديدة تضمن للجميع حقوقهم وتقينا شر المزيد من مثل تلك الحوادث البغيضة.

رسوم مسيئة للنبي محمد

كان عددا من المسلمين قد احتشدوا الجمعة أمام مدرسة “باتلي غرامر” بمقاطعة “يوركشاير” شمالي بريطانيا، للاحتجاج على عرض معلم بالمدرسة “صورا كاريكاتيرية مسيئة للنبي محمد”.

استنكر الأزهر الشريف، في بيان، الرسوم المسيئة للنبي محمد عليه السلام، التي عرضتها مدرسة باتلي جرامر البريطانية.

 

وعلى إثر ذلك، قامت المدرسة بإيقاف المعلم الذي عرض الرسوم، فيما اعتذر مديرها غاري كيبل “بشكل قاطع” عن الحادث، مضيفًا أن “المعلم تقدم باعتذاره أيضا”.

وأفاد بأن الرسوم الكاريكاتيرية أزيلت من المصادر المستخدمة، مبينا أنهم سيدققون في منهج درس التربية الدينية لتجنب أي محتوى آخر غير لائق.

كانت محطة (سكاي نيوز) البريطانية، قد كشفت أن الرسم الذي عُرض في مدرسة (باتلي غرامر سكول) مأخوذ من سلسلة الرسوم نفسها التي نشرتها لأول مرة صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية الساخرة التي تعرضت لهجوم مسلح أوقع 12 قتيلا عام 2015.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى