مصر

الأزهر يهاجم التظاهرات ويدعو للاصطفاف خلف السيسي

دخل الأزهر على خط علماء النظام، الذين جيشهم للدفاع عن ممارساته والهجوم على التظاهرات المناهضة له.

الأزهر يهاجم التظاهرات

وأعلن الأزهر، عن متابعته، ما زعم أنها الحركات الهدامة الهادفة إلى زعزعة الاستقرار، والإخلال بالنظام العام، والتي تسعى للنيل من أمن مصرنا العزيزة، ونشر الفوضى، وتعطيل عجلة التنمية والاستثمار.

وزعم، في بيان، أن ما يتم إنجازه من مشروعات تنموية مختلفة على أرض الواقع لهو مؤشر واضح في سير مصر نحو الاتجاه الصحيح الذي سوف يؤتي ثماره في القريب العاجل بإذن الله على كافة الأصعدة.

وأشاد الأزهر بوعي الشعب المصري في تفويت الفرصة علي كل من يخططون لزعزعة الاستقرار في البلاد، مؤكدا ثقته في قدرة الدولة على معالجة كافة قضاياها داخليا بما يحقق مصالح المواطن ويخفف أعباءه ويراعي احتياجاته، بحسب زعمه.

ودعا الأزهر الشعب المصري للوقوف صفا واحدا خلف الوطن وقياداته في وجه دعوات زعزعة الاستقرار والإخلال بالنظام العام، وتفويت الفرصة على أصحاب الأجندات الخارجية المغرضة، داعيا الله أن مصر وشعبها من كل مكروه وسوء.​

وشهدت مصر حركة احتجاجات واسعة على مدى أسبوع، خاصة في محافظات الوجه القبلي، ومن بينها الأقصر، التي ولد ونشأ بها الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر.

وجاءت الاحتجاجات في أعقاب قرار الرئيس السيسي القيام بحملة إزالات وهدم شملت انحاء الجمهورية، ولم تستثني المنازل المأهولة بالسكان في وقت يبني فيه السيسي العديد من القصور الرئاسية بتكاليف تتجاوز مليارات الجنيهات.

وطغى على الاحتجاجات خروج الأطفال والفتيات فى عمر الزهور، والأسر متواضعة الدخل.
فى المقابل جيش النظام جيوش العلماء الرسميين، وعلى رأسهم وزير الأوقاف ومفتي الجمهورية وعلي جمعة للدفاع عنه.
وطالب مختار جمعه وزير الاوقاف المتهم فى قضايا فساد السيسي بالتصدي للتظاهرات بقوة وحسم.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى