مصر

الأزهر يهاجم “فاتن أمل حربي”: تنمر مستنكر وتشويه مقصود مرفوض

هاجم الأزهر الشريف، في بيان شديد اللهجة، مسلسل “فاتن أمل حربي”، وكاتبه إبراهيم عيسى، محذرا من الاستهزاء بآيات القرآن الكريم، وتشويه صورة رجل الدين.

وحذر بيان صادر عن مركز الأزهر العالمي للفتوى، من “الاستهزاء بآيات القرآن الكريم، وهدم مكانة السُّنة النبوية، وإذكاء الأفكار المتطرفة، وتشويه صورة عالِم الدّين في المجتمع.”.

الأزهر يهاجم مسلسل “فاتن أمل حربي”

وأدان البيان “تشويه المفاهيم الدِّينية، والقِيم الأخلاقية؛ بهدف إثارة الجَدَل، وزيادة الشُّهرة والمُشاهدات”؛ مؤكداً أنها “أنانيَّة ونفعيَّة بغيضة، تعود آثارها السَّلبية على استقامة المُجتمع، وانضباطه، وسَلامه، ولا عِلم فيها  ولا فنّ”.

كما أدان بيان الأزهر، “تعمُّد تقديم عالِم الدّين الإسلامي بعمامته الأزهرية البيضاء في صورة الجاهل، الإمّعة، معدوم المروءة، دنيء النَّفس، عَيِيّ اللسان في بعض الأعمال الفنيّة”.

وأشار أنه ذلك يعد “تنمُّرٌ مُستنكَر، وتشويه مقصود مرفوض، لا ينال من العلماء بقدر ما ينال من مُنتقصيهم، ولا يتناسب وتوقير شعب مصر العظيم لعلماء الدِّين ورجاله”.

وأوضح الأزهر أن الإسلام أعطى الأمَ حقَّ حضانة أولادها عند وقوع الانفصال حتى يستغنوا عنها إذا لم يكن عارض أو مانع من الحضانة، ولا ينبغي مطلقًا أن يكون الطفل بين يدي والديه أداة ضغط أو دليلَ انتصارٍ مُتوَهَّم.

وأضاف البيان: “طرح القضايا الدينية والمُجتمعية العادلة في قوالب مشبوهة يظلم هذه القضايا، واستخدام المنهج الانتقائي الموجه في عرض مشكلة مجتمعية، لا يعرضها من جميع جوانبها، ولا يُساهم في حلها، بل يُفاقمها، ويزيد الاستقطاب حولها، ويعكِّر السِّلم المُجتمعيّ، ويُصدّر للعالم صورة مُجتزأة وسلبية عن المجتمع المصري على غير الحقيقة والواقع”.

وتابع: “الشَّحن السَّلبي المُمنهج في بعض الأعمال الفنيّة تجاه الدّين؛ بنسبة كل المعاناة والإشكالات المُجتمعية إلى تعاليمه ونُصوصه؛ تحيزٌ واضح ضدّه، واتهام له بضيق الأفق والقُصور، ونذير خطر يؤذن بتطرف بغيض فيه أو ضدّه، ويهدّد الأمن الفكري والسِّلم المجتمعي”.

وأكد البيان أن “لا كهنوتية في الإسلام”، ووصف الاستهزاء بآيات القرآن وتحريف معانيها بـ”الجريمة الكبرى”.

كما شدد على أن “شريعة الإسلام شريعة مُتكاملة معصومة تُصلِح كلَّ زمان ومكان، واجتهادات الفقهاء على مَرّ العصور رسَّخت منهجًا للفهم والتطبيق يستفاد منه في استخراج آراء جديدة تُناسب تطوّر الواقع ومُستجداته، وتراعي مصالح النّاس”.  

مسلسل فاتن أمل حربي

كما أن “تجديد الفكر وعلوم الإسلام حِرفة دقيقة يُحسنها العلماء الرَّاسخون في المحاضن العلمية المُتخصّصة، قبل نشره على الشاشات أو بين غير المُتخصّصين، والفكر المُتطرف في أقصى جهتيه جامد يرفض التجديد بالكلية في جِهة، أو يُحوِّله إلى تبديد للشَّرع وأحكامه في الجِهة الأخرى”.

وكان مسلسل “فاتن أمل حربي” لكاتبه الصحفي المثير للجدل إبراهيم عيسى، قد أثار جدلا كبيرا منذ عرض حلقاته الأولى، بسبب رفضه قانون الأحوال الشخصية، وإظهاره لرجل الدين بصورة غير لائقة.

وتدور أحداث المسلسل حول امرأة، تلعب دورها الفنانة “نيللي كريم”، تتقدم بـ14 قضية أحوال شخصية، وتتهم القانون بأنه لا ينصف المرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى