مصر

الأمن المصري يعتقل زوجة الشيخ محمود شعبان وابنه

اعتقلت أجهزة الأمن المصرية، مساء أمس الأربعاء، زوجة الشيخ محمود شعبان أستاذ علم البلاغة  المساعد في كلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، وإبنه 12 عاماً، أثناء سفرهما إلى مدينة الإسماعيلية .

وقال د/ محمد الصغير فى تغريدة على حسابه على تويتر :

في تصعيد جديد الشرطة المصرية تعتقل زوجة د. محمود شعبان الأستاذ بجامعة الأزهر وابنها البالغ من العمر 12 عاما ! لتصبح الأسرة كلها في المعتقل !!

وكان شعبان قد اعتُقل من منزله بالزيتون، في مايو الماضي . 

وذلك بعد مداخلة مع قناة مكملين قال فيه:”إن نعال إخوانكم من في السجون والمعتقلات، أعز وأكرم من هؤلاء الخونة من شيوخ وعلماء، الذين باعوا دينهم طلباً لإرضاء سلطان ظالم جائر “

وأضاف شعبان :”إنه وقف مع شيخ الأزهر في معركته ضد السيسي، لمواقف الأول الثابتة الراسخة إزاء العديد من القضايا، ودفاعه عن سنة النبي صلى الله عليه وسلم أمام العديد ممن يعادون الفكرة الإسلامية، و”الذين يريدون أزهر مطواعاً للحاكم، سواء تحدث هذا الحاكم بالحق أو بالباطل”.

لكن مصادر قالت إن عملية اعتقال زوجة شعبان وابنه تمت أثناء توقيفهما عند حاجز أمني في إحدى الشوارع بمدينة الإسماعيلية، يوم الإثنين الماضي.

وأضافت أنه تم التحفظ على الهاتف المحمول الخاص بالزوجة واقتيادهما لمكان غير معلوم.

وكان قد تم الإفراج عن “شعبان” في يونيو 2016، بعد قضائه فترة حبس تقارب العامين على خلفية اتهامه بعدة تهم أبرزها :

  • التحريض على التظاهر يوم 28 نوفمبر 2014والمعروفة اعلامياً بـ “جمعة المصاحف “.

  • الانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “الجبهة السلفية”.

وكانت محكمة جنايات القاهرة، قد أخلت سبيل الشيخ محمود شعبان، في 10 أكتوبر الماضي ، بكفالة 5 آلاف جنيه ، قبل أن تلغي القرار، بعد قبول استئناف النيابة عليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى