مصر

الأمن الوطني يستخدم حساب ناشط معتقل على “فيسبوك” كلجان إلكترونية (صور)

كشف “علاء الخيام” رئيس حزب الدستور، أن الأمن المصري، استخدم حساب عضو الحزب “محمود حمدي”، على موقع الـ”فيسبوك”، كجزء من عمل اللجان الإلكترونية.

وقال الخيام في تدوينة: “تواصل معي الزملاء أعضاء الحزب بالإسكندرية من حوالي شهر أو ما يزيد وابلغوني بإلقاء القبض على محمود حمدي، عضو الحزب”.

وأضاف: “بعد مناقشة واتصالات؛ فضلت أن نتابع القضية مع الزملاء المحامين وننتظر ربما تكون هناك فرصة للإفراج عنه وخاصة أنه لا يوجد اتهام واضح ولا قضية حقيقية”.

وأوضح الخيام أن الحزب سعي للإفراج عن محمود حمدي ضمن الأسماء التي يمكن أن تخرج في إطار ما سمي “الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان”، والوعود الكثيرة من عدة اتجاهات أن هناك انفراجة قريبة في ملف المعتقلين والمحبوسين احتياطيا وسجناء الرأي.

وتابع قائلاً: “لكن فوجئت بالزملاء يبلغونني بأن حسابه الشخصي يقوم بالهجوم على الدكتورة ليلى سويف، حيث إن الهاتف والحاسوب الخاص بحمدي في حوزتهم”.

الأمن الوطني يستخدم حساب ناشط معتقل على فيسبوك كلجان إلكترونية

وزاد بالقول: “أعتقد أن الاستيلاء على هاتفه، واستخدام حسابه الخاص على مواقع التواصل الاجتماعي، جريمة من نوع جديد، وأمر مرفوض وغير مقبول”.

اللجان الإلكترونية

يذكر أن الأجهزة الأمنية في مصر تستخدم “اللجان الإلكترونية” أو ما يسمى بـ”الجيوش الإلكترونية” على مواقع التواصل الاجتماعي، للهجوم المنظم على النشطاء السياسيين أو المعارضين على مختلف أطيافهم.

و”الجيوش الإلكترونية”، هي اتحاد بين مجموعة من الأشخاص أو مجموعة من المنظمات الإلكترونية تعمل على توجيه أو تغيير اتجاه الرأي العام إلى فكر معين سواء كان فكرا أو معتقدا منافيا للحقيقة أو معها.

وتعتبر اللجان أو “الجيوش” الإلكترونية، إحدى أدوات حروب الإنترنت، ومع ازدهار عصر الشبكات الاجتماعية، بدأت تعمل مجموعات من أجل إنشاء عدد كبير من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي الشهيرة لتغيير مفهوم المتصفحين حول قضية معينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى