مصر

 الأمن يحاصر نقابة الأطباء ويمنعهم من الدخول

أعلنت النقابة العامة للأطباء، عن تأجيل المؤتمر الصحفي، الذى كان من المقرر عقده ظهر اليوم السبت، لأسباب تقنية، وذلك لحين إشعار آخر، وذلك بعد حصار القوات الأمنية لمقر النقابة فى دار الحكمة، ومنعها الأطباء من الدخول، واعتقال أحد أعضاء مجلس النقابة.

الأمن يحاصر نقابة الأطباء

 

وكانت النقابة العامة للأطباء، قد أعلنت عن عقدها مؤتمرا صحفيا، ظهر اليوم السبت الموافق 27 يونيو 2020، بتقنية البث عن بعد، ولذلك لعرض رؤية النقابة حول عدة بنود، منها: تضحيات الأطباء وبطولاتهم فى مواجهة الوباء، والرد على تصريحات رئيس الوزراء المسيئة لهم،  وكشف تفاصيل أزمة تكليف الأطباء الجدد، ومعايير الامتحان الموحد لمزاولة مهنة الطب.

لكن قوات الأمن حاصرت مبنى النقابة،  بدار الحكمة في القصر العيني ومنعت حسين خيري نقيب الأطباء وعموم الأطباء من الدخول، كما اعتقلت أحد أعضاء مجلس النقابة.

ولاحقًا أعلنت نقابة الأطباء تأجيل المؤتمر لأسباب تقنية .

اعتقال الأطباء

وبخلاف حصار مقر نقابة الأطباء ومنعهم من إقامة مؤتمر لهم،  أقدمت وزارة الداخلية فى وقت سابق على اعتقال 5 أطباء، على إثر رفضهم إجراءات وزارة الصحة للتعامل مع جائحة كورونا.

وطالبت النقابة بسرعة الإفراج عنهم لحين انتهاء التحقيقات.

و الأطباء المعتقلون هم:

  •       محمد حامد محمود 

  •       الاء شعبان حميدة
  •       إبراهيم عبد الحميد بديوي
  •       هاني بكر علي كحيل
  •       أحمد صبرة أحمد إبراهيم

كما أشارت وكالة رويترز للأنباء في 29 مايو الماضي إلى أن أطباء في مصر تعرضوا للاعتقال بسبب تصريحاتهم عن سوء الأوضاع الراهنة في ظل تفشي فيروس كورونا.

وروت رويترز تفاصيل وقصص الاعتقال التي تعرض لها الأطباء.

وقال بعض الأطباء: إن السلطات تريد تخفيض عدد الوفيات المسجلة في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى