حقوق الإنسانمصر

 الأمن يرفض السماح لأسرة أيمن هدهود بتصوير جثمانه.. والوفاة حدثت منذ شهر !!

رفضت السلطات الأمنية السماح لأسرة الخبير الاقتصادي أيمن هدهود الذي قتل في ظروف غامضة أثناء اخفائه قسرياً لدى الأمن الوطني بتصوير جثمانه.

أيمن هدهود

وقالت أسرة هدهود، أنها تمكنت رؤية جثمان أيمن في ثلاجة الموتى بمستشفى العباسية للأمراض النفسية. وأن الأسرة تبينت عقب رؤية الجثمان أن الوفاة وقعت منذ أكثر من شهر !!

وهدد رجل الامن الأسرة بعدم تسلم الجثمان، واستولوا على الصور التي تم التقاطها بالقوة.

وقال مغردون  على تويتر : “لما شافوا الجثمان كان فيه ٱثار كدمات و جروح” لما صورت الأسرة الجثة هددت العباسية بعدم تسليم الجثة. و خلال الأيام القادمة هنشوف رواية النيابة العامة . الفجر البين له ناسه”

تورط الأطباء

فيما كتبت لبنى درويش: نقابة الأطباء هتتعامل مع اشتراك أعضاءها في إخفاء مختطفين لحد موتهم ولا برضه هتفضل ساكتة؟ بتزعق على إعلانات وتحرش أطباء بس؟ هتفضل ساكتة زي ما سكتت على كشوف عذرية، وممارسات طب شرعي ترقى للتعذيب، ومشاركة أطباء السجون في الإهمال الطبي لحد الموت، وختان وغيره؟

كيف مات ؟

أما الحقوقي جمال عيد فقال على حسابه على فيس بوك: 

قصص عن #ايمن_هدهود

1- أيمن تم ضبطه بيحاول كسر باب إحدى الشقق في الزمالك “بيان الداخلية”

2- أيمن متهم بسرقة سيارة في السنبلاوين، حسب المدون بدفاتر المستشفى “موقع مدى مصر”

3- أيمن كان متهمًا بالشروع في سرقة سيارة” حسب كلام النيابة لأخيه ” موقع مدى مصر”.

4-  أيمن كان قد اختفى قسريًا، منذ الخامس من فبراير الماضي” حسب أسرته لموقع مدى مصر”

5- أيمن إكتشفت أسرته وجوده داخل مقر للأمن الوطني في قسم الأميرية “حسب موقع مدى مصر”.

6- أيمن كان عنده حالة نفسية وتم إيداعه المستشفى بأمر من النيابة “رواية الداخلية”

7- أيمن اسرته فشلت في زيارته بتصريح من النيابة، لأن النيابة لم يكن لديها أي بيانات عنه.

دي روايات مفروض تصدقها كلها رغم تعارضها وعدم معقوليتها كلها.

اسئلة  عن #ايمن_هدهود

1- كيف يتهم بثلاثة سرقات ، وهو خريج جامعة امريكية؟

2- لماذا لم يسمح له بالاتصال بمحامية أو أسرته كما نص الدستور؟ ولماذا تجاوزت النيابة عن إهدار الدستور؟

3- كيف مات؟

4- لماذا التكتم على وفاته نحو شهر؟

5- لماذا تم اللجوء للكتائب الاليكترونية لترويج رواية واحدة بالنص” ايمن مريض نفسي؟

6- لماذا صدر تصريح بدفنه في مقابر الصدقة لعدم الاستدلال على بياناته، رغم أن من أبلغ أسرته ذكر اسمه الرباعي من البطاقة التي كانت معه؟

7- لماذا احتجز بالأمن الوطني ، رغم أنها واقعة سرقة كما تزعم الداخلية؟

8- لماذا تجاهل النائب العام إصدار بيان ،رغم انه يسهب في اصدار البيانات عن جرائم أقل بكثير من هذه الجريمة؟

9- لماذا يتم دهس القانون والدستور والتوحش مع الابرياء ومنح حصانة للمجرمين في حق المواطن المصري الغير مقرب من السلطة ؟!!

الإجابة فقط على اخر سؤال:

هذا نهج ودرب النظم المستبدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى