مصر

 الأمن يعتقل المحامي “أحمد القللي” من أمام محكمة جنايات الأسكندرية

اعتقلت قوات الأمن بمحافظة الإسكندرية، الأحد، المحامي “أحمد القللي” من أمام محكمة الجنايات، واقتادته إلى جهة غير معلومة.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات في صفحتها الرسمية على الفيسبوك: “اعتقال المحامي أحمد القللي من أمام محكمة الجنايات بالإسكندرية”.

وتابعت: “اعتقلت قوات الأمن بمحافظة الاسكندرية، المحامي أحمد القللى، اليوم الأحد 20 فبراير، من أمام محكمة الجنايات بمنطقة المنشية بدون سند قانوني واقتادته إلى مكان مجهول حتى الآن”.

ويأتي اعتقال “القللي”، ضمن حملة أمنية منظمة لاعتقال المحامين المدافعين عن المعتقلين ونشطاء حقوق الإنسان في مصر.

كانت قوات الأمن قد اعتقلت الخميس الماضي، محامي آخر، وهو المحامي “وليد الجندي” من محافظة الإسكندرية من منزله فجراً وتم ترحيله لنيابة أمن الدولة.

وقرّرت النيابة حبس “الجندي” 15 يوماً على ذمة التحقيقات، في القضية 1956 لسنة 2019 حصر أمن دولة.

تقرير مركز هردو.

وفي ذات السياق، أصدر مركز “هردو” لدعم التعبير الرقمي، تقريرًا حول أوضاع المدافعين والمدافعات عن حقوق الإنسان في مصر خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من العام 2019، ورصد أبرز الانتهاكات التي يتعرضون لها جراء عملهم في الدفاع عن حقوق الإنسان خلال الثلاثة أشهر الأخيرة من العام 2019

ورصد باحثوا المركز خلال تلك الفترة 35 انتهاكا ضد مدافعين/ات عن حقوق الإنسان في مصر، اتخذت هذه الانتهاكات أشكالا متعددة.

كان أكثر تلك الأشكال هو:

–  “تكرارا التعذيب والاعتداء البدني”.

فبحسب المركز، تم تسجيل 9 وقائع اعتداء بدني وتعذيب لمدافعين/ات عن حقوق الإنسان.

– الحبس والملاحقة القضائية.

وجاء في المرتبة الثانية لتكرار أنواع الانتهاكات بعد تسجيل 8 وقائع لكل نوع منهما.

كذلك تم رصد 4 حالات اختفاء قسري، و 3 حالات احتجاز في ظروف غير إنسانية وحرمان من الرعاية الطبية، وحالتين انتهاك خصوصية والإطلاع القسري على المراسلات، وحالة واحدة لخسائر مادية لحقت بأحد المدافعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى