مصر

الأمن يعتقل قيادات في حزب التحالف الشعبي و حزب الاستقلال

اعتقلت الداخلية المصرية، ، وأمين العمال بحزب الاستقلال، محمد مراد، على خلفية الاحتجاجات التى تطالب برحيل عبدالفتاح السيسي.

كان حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، قد طرح منذ يومين ما وصفه بـ برنامج ديمقراطي للخروج من المأزق الوطني الراهن، لمواجهة الأزمة الراهنة، وتجنيب الشعب والبلاد آثارها الكارثية

وأكد الحزب، أن الأزمة الحادة التي تواجه البلاد، نتيجة اتساع دوائر قمع المعارضين، ومصادرة الحريات، وتزايد أعباء الأزمة الاقتصادية على كاهل الطبقة الوسطى والكادحين

وفي تصريح نشره الموقع الرسمي للحزب، شدد مدحت الزاهد رئيس الحزب، على “حماية المتظاهرين السلميين المعارضين لحكم السيسي، والذين هتفوا في ميادين مصر بشعارات ثورة يناير (عيش، حرية، عدالة اجتماعية، وكرامة انسانية) التي مجدها دستور البلاد وأهال عليها السيسي التراب” على حد وصفه.

وطالب الزاهد، بـ الإفراج الفوري عن المعتقلين، والامتناع عن استخدام العنف ضد أشكال الاحتجاج السلمي التي فجرها انحراف السياسات وابتعادها عن الاستجابة لمطالب الشعب، مؤكدا أن أخطر تهديد للأمن هو انحراف السياسات بعيدا عن مصالح الشعب

أما حزب الاستقلال، قد أعلن دعمه وتأييده للحراك الجماهيري، داعيا جميع المصريين إلى الاحتشاد، ظهر غدا الثلاثاء، في ميدان التحرير، للتعبير السلمي عن مطالب الشعب في حياة كريمة، وحرية، وعدالة ومساواة.

كانت قوات الأمن ألقت القبض الخميس الماضي، على عبد العزيز الحسيني، نائب رئيس حزب تيار الكرامة المصري، بعد مرور أقل من 24 ساعة على إصدار الحزب بيانا هدّد فيه بتجميد نشاطه الحزبي حال استمرار السياسات الاستبدادية التي يمارسها النظام الحالي ضد القوى المدنية والسياسية

تأتي تلك الإعتقالات ضمن حملة واسعة طالت عدد من الشخصيات المعارضة المصرية، انطلقت عقب مظاهرات الجمعة الماضية ، وازدادت عنفا بعد الدعوة التي أطلقها رجل الأعمال محمد علي إلى مظاهرة مليونية يوم الجمعة المقبلة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى