عربي

تحذيرات من خطورة بالغة على حياة أمير سعودي: تم نقله إلى مكان سري بسبب الغيره

حذر البرلماني الأوروبي مارك تاربيلا من تعرض الأمير السعودي “سلمان بن عبد العزيز” المحتجز إلى متاعب جديدة، بعدما كشف نقله من فيلا في الرياض إلى “موقع سري”.

سلمان بن عبد العزيز

خطورة بالغة على حياة أمير سعودي

وبحسب “فرانس برس”، فإن تاربيلا أرسل رسالة إلى السفير السعودي لدى الاتحاد الأوروبي، تفيد بأن الأمير ووالده نقلا من الفيلا إلى موقع مجهول، وأضاف فيها أنه “من الواضح أن حرمانهما الحالي من الحرية تعسفي ويصل إلى حد انتهاك الالتزامات المحلية والدولية للسعودية”.

وتابعت الرسالة: “أحثكم على مطالبة الحكومة السعودية بالكشف الفوري عن مكان الأمير سلمان ووالده عبد العزيز بن سلمان” .

الأمير سلمان بن عبد العزيز

وتأتي الخطوة بعد نحو 3 سنوات على احتجاز الأمير “سلمان بن عبد العزيز” الذي اعتقل برفقة والده منذ يناير 2018 في إطار حملة اعتقالات طالت أفرادا في العائلة المالكة.

وكان مسموحا للرجلين في السابق بإجراء مكالمات هاتفية منتظمة مع عائلتهما، ولكن منذ السبت الماضي لم يحدث أي اتصال.

وفي أغسطس الماضي، قدمت منظمتان حقوقيتان هما منظمة “منا” لحقوق الإنسان ومقرها جنيف ومنظمة “القسط” ومقرها لندن شكوى لدى الأمم المتحدة ضد احتجازهما، وأكدت المنظمتان ومقربون من الأمير أن الأخير ووالده لم يخضعا لأي استجواب منذ اعتقالهما، ما يعني أن اعتقالهما “ليس له أي أساس قانوني”.

والأمير سلمان خريج جامعة السوربون المرموقة، وهو متزوج من إبنة الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

ويعزى اعتقاله إلى شجار وقع بينه وبين سعود القحطاني مستشار ولي العهد السعودي. وقالت وسائل إعلام أن بن سلمان يشعر بالغيرة منه.

وفي مقال بقلم أرمين عريفي، استعادت المجلة لوم سلمان، حاكم الرياض آنذاك والملك الحالي ولده محمد (17 عاما) المولع وقتها بألعاب الفيديو، أثناء إجازة لهما في جنوب فرنسا، على عدم اهتمامه بالدراسة، مقارنا إياه بابن عمه سلمان “انظر إلى ابن عمك. إنه مجتهد ويتعلم اللغات الأجنبية بدلا من قضاء وقته في الألعاب وتناول البيتزا”.

وكان سلمان الذي يكبر بن سلمان بأربع سنوات وقتها متميزا، وقد حصل على دكتوراه في القانون المقارن من جامعة السوربون، وهو يتحدث العربية والإنجليزية والفرنسية بطلاقة، فيما كان محمد على النقيض منه مراهقا منعزلا لا يتقن الإنجليزية ولم يدرِ ما يدور خارج المملكة، حيث تخرج في قسم القانون بجامعة الملك سعود بالرياض، ويعيش باستمرار في كنف والده الذي يدين له بصعوده السريع وحرقه للمراحل في سلم السلطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى