مصر

الأهالي ينقذون مستشفى الحامول المركزي و يوفرون أنابيب أكسجين بعد استغاثة مديرها

على عكس رواية الحكومة ووزيرة الصحة، بتوافر إمدادات الأكسجين بمستشفيات العزل، أكد طبيب بمستشفى الحامول، إنه لا يوجد أكسجين، وأن الأهالي بادروا بانقاذ مستشفى الحامول المركزي من أزمة نقص مفاجئ في إمدادات الأكسجين، وذلك استجابة لاستغاثة أطلقها، مدير المستشفى، د.أحمد مصباح، عبر حسابه بـ “فيسبوك”، طالبًا دعمه لحين وصول سيارة الدعم التابعة لمديرية الصحة.

مستشفى الحامول المركزي

وكشف مدير المستشفى، في تصريحات صحفية، أن النقص المفاجئ بإمدادات المستشفى وقع نتيجة تأخر وصول سيارة الدعم، مع حدوث عطل بالمحطة الموردة، مضيفًا أنه اضطر إلى مناشدة الأهالي كحل سريع ينقذ الموقف المتأزم.

وقد استجاب الأهالي لاستغاثة مدير المستشفى، وجرى إمداده بعدد 57 أسطوانة، وتم تدارك الموقف.

نقص أنابيب الأكسجين

و أعلن المكتب الإعلامي للمستشفى، في منشور عبر “فيسبوك”، أن “وضع جميع الحالات بالمستشفى مستقر بعد وصول أنابيب الأكسجين للمستشفى”.

وعانت مستشفيات مصر من أزمة نقص إمدادات الأكسجين رغم مزاعم وزيرة الصحة، ما أدى لوفاة كل مرضى العناية المركزة بمستشفيات زفتي العام والحسينية المركزي.

وقالت وزيرة الصحة إن الأكسجين متوفر بكثرة فى مستشفيات العزل، وهو ما كذبته استغاثة مدير مستشفى الحامول بالأهالي لتوفير احتياجاته من الأكسجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى