مصر

 الأوقاف تحدد شروط تشغيل قرآن المغرب والفجر في رمضان.. تعرف عليها

بعد تواصل الهجوم عليها لمنعها إذاعة قرآن المغرب والفجر في رمضان، أعلنت وزارة الأوقاف في بيان، أنها لا تمانع في إذاعة القرآن قبل صلاة المغرب أو قبل صلاة الفجر بالضوابط التالية:

 

1- أن يكون للمسجد إمام معين، ويكون مسئولاً عن تشغيل القرآن الكريم بمعرفته مع إغلاق المسجد إغلاقًا تامًا، وعدم السماح لأحد بدخول المسجد نهائيًّا وقت قراءة القرآن أو قبله أو بعده، طوال مدة تعليق الجمع والجماعات بالمساجد، مع تحمله لأية مخالفة تنتج عن ذلك.

 

2- أن تكون صوتيات المسجد مهيأة لذلك، ويلتزم بما تبثه إذاعة القرآن الكريم من قرآن المغرب وقرآن الفجر دون أية زيادة.

 

3- أن يحصل على موافقة كتابية من مدير المديرية معتمدة من رئيس القطاع الديني بالموافقة من تاريخ الاعتماد حتى نهاية شهر رمضان قبل قيامه بأي إجراء، حتى يتمكن التفتيش العام والمحلي من المتابعة والتأكد من اقتصار الأمر على قراءة القرآن وعدم فتح المسجد للصلاة.

 

شروط تشغيل قرآن المغرب

 

ورغم وضعه شروطًا لتشغيل قرآن المغرب والفجر بالمساجد في رمضان، زعم وزير الأوقاف في بيان أنه لا يوجد قرار بمنع إذاعة القرآن في المساجد.

 

جاء البيان بعد ساعات من تأكيد جابر طايل، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، في تصريحات لقناة DMC، بأنه غير مسموح بإذاعة القرآن الكريم قبل المغرب بالمساجد في رمضان.

 

وأضافت وزارة الأوقاف: “عندما عملنا على ترشيد استخدام مكبرات الصوت بالمساجد كان ذلك استجابة لمطالبات مجتمعية، مع إدراكنا أن إرضاء جميع الناس غاية لا تدرك”.

 

وأوضحت أن أمر قراءة القرآن قبل صلاة المغرب أو قبل صلاة الفجر فيه متسع لا وجوب ولا سنة ولا ندب ولا منع أيضًا، وما يحقق المصلحة وفق ظروف الزمان والمكان والحال معتبر.

 

في المقابل دشن رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، هاشتاج: #اقاله_وزير_الاوقاف، والذي وصل لقائمة الترند على موقع تويتر للأعلى تداولاً.

وشن المغردون هجومًا لاذعًا على وزير الأوقاف، واتهموه بالجهل والفساد ومعاداة الإسلام.

 

#اقالة_وزير_الاوقاف

 

وفي سياق هاشتاج  #اقالة_وزير_الاوقاف، يذكر أن مختار جمعة كان قد اتُّهِم بالفساد، وتم استدعاؤه للتحقيق في قضية رشوة وزارة الزراعة، في نهاية ديسمبر 2015.

ونشرت صحف محسوبة على النظام بينها اليوم السابع والشروق، قرار إعفائه من منصبه ومنعه من السفر.

وقال “فريد الديب” محامي مبارك على صفحات جريدة الشروق عام 2018 م: إن “صلاح هلال” وزير الزراعة الأسبق المحكوم عليه في القضية المعروفة إعلاميًا باسم “رشوة وزارة الزراعة”، أدلى بمعلومات ضد محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الحالي.

وأوضح الديب أن هناك مضبوطات تدين وزير الأوقاف، لكن النظام رفض الإشارة إليه أو التحقيق معه.

كما كشف محمد فودة المتهم الرئيسي في القضية وطليق الفنانة غادة عبد الرازق أن جمعة تلقي منه رشاوى مرارًا، من بينها:

تكاليف حج ابنته وزوجها.

إفطار رمضاني سنوي لعدد 70 فرد من أسرة الوزير في أحد أكبر فنادق القاهرة.

ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى