مصر

الأوقاف تقرر معاقبة من يذيع قرآن المغرب بالمساجد خلال رمضان 

أكد “جابر طايع” رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف المصرية، الأربعاء، أن المسموح به في المساجد خلال شهر رمضان هو أذان النوازل فقط وغير مسموح بإذاعة قرآن صلاة المغرب وتعليق الزينة وغير ذلك من مظاهر الاحتفال بالشهر الكريم.

وأوضح طايع خلال مداخلة هاتفية على فضائية Dmc، إلى ضرورة أن ينوه المؤذن خلال رفعه لأذان النوازل أن يصلي الجميع في بيوتهم ولا يخرج أحد للصلاة في المساجد.

وتابع: “نحن حرمنا من الصلاة في المساجد في شهر رمضان لهذا العام لكن الأهم هو الحفاظ على صحة المواطنين”.

وأشار رئيس القطاع الديني بالأوقاف أن هذه التعليمات جاءت عقب اجتماع عقد مع المسئولين في وزارة الصحة وهم من أعطوا الإشارة بأن يقتصر الأمر على إذاعة أذان النوازل فقط حتى لا يتجمع المواطنين في المساجد .

كان مختار جمعة وزير الأوقاف قد قرر إقالة المتحدث الرسمي باسم الوزارة “أحمد القاضي”، لإدلائه بتصريحات عن دراسة أداء الأئمة لصلاة التراويح بالمساجد دون مصلين.

وقال جمعه، أن القاضي أدلى بتصريحات باسم الوزارة دون الرجوع إلى الأوقاف، و شدد وزير الأوقاف على أنه لا مجال على الإطلاق لرفع تعليق إقامة صلاة الجمع والجماعات بما في ذلك صلاة التراويح خلال شهر رمضان.

وأوضح أن فكرة إقامة التراويح في المساجد هذا العام غير قائمة لا بمصلين ولا بدون مصلين.

وتساءل المصريين عن سبب حماسة وزير الأوقاف الشديدة لغلق المساجد وعدم فتحها، وعدم تزينها خلال الشهر الفضيل، مشيرين إلى رفضه القاطع أن يقوم إمام مسجد باقامة صلاة التراويح بدون مصلين، كما هو الحال في المسجد الحرام بالسعودية.

https://twitter.com/rezo52005/status/1253027028770701319

م.ر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى