اقتصادمصر

الإحصاء : ارتفاع معدل التضخم السنوي بمصر إلى 7.2% في يناير

قال الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء اليوم الاثنين إن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن ارتفع إلى 7.2 بالمئة في يناير مقابل 7.1 بالمئة في ديسمبر .

وقال الجهاز أن معدل التضخم الرئيسي بلغ 0.7 بالمئة مقارنة مع ديسمبر.

ويظل التضخم في نطاق النسبة التي يستهدفها البنك المركزي عند تسعة بالمئة تزيد ثلاث نقاط مئوية أو تنقصها.

معدل التضخم

كانت مصر قد شهدت ارتفاع معدل التضخم إلى 33 بالمئة في 2017، عقب تطبيق الإصلاحات الاقتصادية، تبعاً لشروط صندوق النقد الدولي، ومع انهيار الجنيه أمام الدولار، عقب تعويمه.

ورفعت الحكومة أسعار الوقود عدة مرات، كان أحدثها في يوليو الماضي، حيث تم تحريره، ضمن شروط اتفاق القرض البالغة قيمته 12 مليار دولار.

وأدى ذلك بدوره لصعود أسعار المواد الغذائية، بما في ذلك الفاكهة والخضروات، في حين يتدخل الجيش والحكومة من وقت لآخر لتوفير المنتجات الأساسية بأسعار أقل من السوق.

سبب الارتفاع

وأرجع الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أسباب هذا الارتفاع ، إلى زيادة أسعار السلع والخدمات التالية:

  •  مجموعة اللحوم والدواجن بنسبة (5.3%) .

  •  مجموعة الخضروات بنسبة (5.0%).

  • مجموعة المياه المعدنية والغازية والعصائر الطبيعية بنسبة (0.6%) .

  • قسم الرعاية الصحية بنسبة (0.5%) .

  • قسم المطاعم والفنادق بنسبة (0.3%)،.

  • قسم السلع والخدمات المتنوعة بنسبة (0.3%) .

ويقاس معدل التضخم من قبل جهاز الإحصاء، باحتساب نسبة التغير على أسعار 1000 سلعة وخدمة استهلاكية شهرياً من 15 ألف مصدر بالجمهورية، موزعة على 8 مناطق جغرافية بالجمهورية، و يتم جمع أسعار تلك  و الخدمات من المناطق الحضرية والريفية خلال الفترة من 1-28 من كل شهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى