أخبارمصر

الإحصاء: 92.5% من المصريين لجأوا إلى الاعتماد على أنواع أرخص من الغذاء بسبب كورونا (نتائج مروعة)

أظهرت دراسة جديدة للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن 73.5% من الأفراد المشتغلين في مصر انخفض دخلهم منذ ظهور فيروس كورونا، فيما لجأت 92.5% من الأسر إلى الاعتماد على أنواع أرخص من الغذاء 

الاعتماد على أنواع أرخص من الغذاء 

وأعلن الجهاز في بيان صحفي يوم السبت نتائج دراسة أعدها لقياس أثر فيروس كورونا على حياة الأسرة المصرية، مشيرًا إلى أن الفترة المرجعية للدراسة كانت منذ بداية ظهور الفيروس في نهاية شهر فبراير وحتى مايو الماضيين.

وتوصلت الدراسة إلى مايلي :

  • 87.9% من الأفراد في سن 15 إلى 24 عامًا انخفض دخلهم .

  • 79.1%  من الأفراد من 25 إلى 34 عامًا انخفض دخلهم.
  • كلما ارتفع المستوى التعليمي، كان تأثير فيروس كورونا أقل من ناحية تغير الدخل على الأفراد.
  • 85.1% من الأميين انخفض دخلهم، و81.3% ممن يقرأون ويكتبون، فيما انخفض دخل 81.7% من الحاصلين على شهادة محو الأمية.
  • تراجع دخل 87.3% من الحاصلين على شهادة الابتدائية و 84.3% من الحاصلين على شهادة الإعدادية و86.6% من الحاصلين على شهادة ثانوي عام أو  أزهري.
  • انخفض دخل 59.2% من الحاصلين على شهادة فوق المتوسط و 48.7% من الحاصلين على شهادة جامعية فأعلى.
  • 60.3% من الأفراد يرون أن الإجراءات الاحترازية كانت سببًا في تغير دخل الأسرة.
  • 35.5% يرون أن التعطل سبب انخفاض الدخل.
  • و31.5% يرون أن السبب انخفاض الطلب على النشاط.
  • 14.5% يرون أن صاحب العمل خفض الأجر و12.9% يرجعون السبب إلى توقف المشروع مؤقتًا.
  • 33.2% من الأسر المصرية تعاني من عدم كفاية الدخل للوفاء بالاحتياجات خلال الشهر الماضي.
  • 50.3% من الأسر لجأت إلى الاقتراض “السلف” لمواجهة نقص الدخل.، منها  51.8% فى الريف و و48.4% في الحضر.
  • حصلت 5.4% من الأسر على منحة العمالة غير المنتظمة، فيما حصل 17.3% على مساعدات من أهل الخير فما باع 1.5% من الأسر جزءًا من ممتلكاتهم.
  • الأسر ذات العدد الأكبر (7 أفراد فأكثر) لجأوا للاقتراض بنسبة 53.9% وتراجعت النسبة كلما انخفض عدد الأسرة.
  • لجأت 92.5% من الأسر إلى الاعتماد على أنواع أرخص من الغذاء في محاولة تغطية احتياجات الأسرة.
  • اضطرت 89.8% من الأسر إلى تخفيض نسب الاستهلاك الأسبوعي من اللحوم والطيور والأسماك.
  • ثم الاعتماد على المساعدات من الأصدقاء والأقارب بنسبة 50.1%.
  • 36% من الأسر لجأت إلى تقليل كمية الطعام في الوجبات، في حين قللت 19.8% من الأسر عدد الوجبات الغذائية اليومية.

زيادة الديون الخارجية

كان احتياطي مصر من النقد الأجنبي قد انخفض خلال شهري مارس وأبريل الماضيين بنحو 8.5 مليار دولار ليصل إلى 37 مليار دولار، وذلك بعد خروج نحو 15 مليار دولار من استثمارات الأجانب في أدوات الدين الحكومية، بحسب تقديرات وكالة موديز للتصنيف الائتماني.

كما انخفض الاحتياطي مليار دولار فى مايو.

فى المقابل زادت الديون الخارجية، لتصل إلى حاجز 120 مليار دولار، بعد حصول الحكومة على قرض من صندوق النقد الدولي بقيمة 2.88مليار دولار، فيما تنتظر  5.22مليار آخرى تمت الموافقة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى