حقوق الإنسانمصر

أبرز تصريحات السيسي المثيرة للجدل فى حفل الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

أطلق السيسي عشرات التصريحات والمزاعم فى حفل إطلاق الإستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، تخص كل الشؤون المصرية، إلا حقوق الإنسان.

تصريحات السيسي فى حفل الإستراتيجية الوطنية

وطلب السيسي، الذي اشترى طائرة رئاسية هي الاغلى فى العالم، فى فضيحة من العيار الثقيل، بليوني دولار سنوياً قبل أن تتم محاسبته !!

كما عرض القبول بالإخوان بشرط ألا يوقفوا مساره أو يقاطعوه أو يعارضوه.

وقال إنه يقبل بالاعتقاد وعدم الاعتقاد !!

ومن أبرز تصريحات السيسي:

– عام 2022 عام للمجتمع المدني وادعوه لمواصلة العمل مع مؤسسات الدولة ونشر مبادئ حقوق الإنسان.
– عام 2011 كان شهادة إعلان وفاة الدولة، وعقب احداثها أكدت أن الدولة لديها الكثير من التحديات..
وكان هناك عنصر منذ 90 سنة ينخر في عقل وجسد مصر.
– نؤكد التزام حرية التعبير وتكوين الجمعيات الاهلية طالما تهدف لصالح مصر وشعبها.
– ماتزال حرية الفكر والإبداع مكفولة وتحظى بدعم من قيادات الدولة ونعمل على تعزيز وضمان المحاكمات العادلة.

ومنها أيضاً:
– حقق الدستور نقلة نوعية كبيرة حيث رسخ مبادئ المواطنة دون تمييز.
– تمتلك مصر بنية وطنية تعمل على تعزيز حقوق الانسان وتخضع للتطوير المستمر.
– المجلس القومي لحقوق الإنسان يقوم بدور فعال في مجال ترسيخ المبادئ ذات الصلة ويأتي المجتمع المدني كشريك مهم بنشر الوعي بحقوق الإنسان في المجتمع والإسهام في مكافحة التطرف.
– إسهامات المجتمع المدني وشراكته مع الدولة لا غنى عنها.. لذا وجهت الدولة في إعادة النظر في القانون السابق لتعزيز العمل الأهلي ضمن 1300 منظمة مصرية وأجنبية.. وتبدأ مرحلة جديدة بين الحكومة والمنظمات الأهلية على أساس التعاون.
– نولي اهتمام خاص للمشاركة السياسية للمواطن للنهوض بحقوق الإنسان.
– شهدت الحياة السياسية في مصر طفرة واضحة، وكان ذلك خلال إنتخابات مستقلة.
حيث تم استحداث مجلس الشيوخ ليكمل الدور جنبًا إلى جنب مع مجلس النواب.
– تمكين المرأة سياسيًا واجتماعيًا، ولدينا إرادة سياسية لدعم الفئات الاولى بالرعاية مثل ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن.
– بالنسبة للشباب حرصنا على تمكينهم في الحياة العامة و انفتاحهم على العالم الآخر مثل منتدى شباب العالم المنظم بشكل سنوي وسوف نستأنفه قريبا عقب انتهاء إجراءات الجائحة.
– تلك الاستراتيجية تؤمن بأنها لن تكتمل إلا بدعم حقوق الإنسان ومراعاة مبادئ المجتمع وإيمانًا إن العبرة تكمن بالتنفيذ لذا أوجه اللجنة بمواصلة التكليفات الموجهة لها.
– مواصلة دمج أهداف حقوق الإنسان في إطار تنفيذ التنمية المستدامة لعام 2030.
– أدعو كافة المنظمات السياسية لبناء كوادر مدربة للعمل في ظل مناخ من التفاعل الخلاق.
– ضمان حق كل شخص بالتمتع بحياة اجتماعية كريمة، وتعزيز التواصل مع المجتمع المدني وتسهيل عملهم للائحة التنفيذية لإتاحة العمل ضمن مناخ ملائم لهم.
– بناء جهاز إداري كفء يخضع للمساءلة القانونية وينال استحسان المواطن.
– تطوير منظومة تلقي ومتابعة شكاوى المواطنين في مجال حقوق الإنسان.
– تؤكد مصر مجددا احترامها بتعهداتها الدولية المعنية بحقوق الإنسان بما يضمن للوطن استمراره، ومن أجل تعزيز مسيرة حقوق الانسان لان أبناء مصر يستحقون الأفضل.
– ستواصل الجهات الحكومية تحقيق تلك الغاية وهي على أعتاب تأسيس #الجمهورية_الجديدة.
– أحترم عدم الاعتقاد ولو واحد قالي أنا مش أي دين في الدنيا أنت حر.
– ادعوا المواطنين للانتباه جيدًا لحديثي فهو يأتي من “مخلص أمين شريف فاهم واعٍ”.
-ثورة يناير كانت إعلان لشهادة وفاة الدولة المصرية
– يمكن محاسبتي فقط إذا توفر لدي تريليون دولار سنويًا لإنفاقه على التعليم والعلاج.
– منح حقوق الإنسان للشعوب دون الإلمام بواقعها يؤدي لهدم الدولة.
-تم تقنين أوضاع 1800 كنيسة ومبنى تابع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى