مصر

إدانات بعد حكم الإعدام على القيادي “مصطفى حمزة” بتهمة محاولة اغتيال صفوت الشريف

قضت محكمة جنايات القاهرة، بإحالة أوراق القيادي في الجماعة الإسلامية ورئيس مجلس الشورى التابع لها، المهندس “مصطفى حمزة” إلى المفتي، في قضية محاولة اغتيال صفوت الشريف وزير إعلام مبارك، عام 1993.

حكم الإعدام على “مصطفى حمزة”

وقالت منظمة الشهاب لحقوق الانسان، أن محكمة جنايات القاهرة قضت أمس الأحد 4 إبريل، بإحالة أوراق القيادي بالجماعة الإسلامية، مصطفى حمزة، إلى المفتي، وهو سجين بسجن العقرب منذ 14 أغسطس 2013.

وأدان الشهاب، في بيان، الاثنين، الحكم، وأكد إنه يرفض أحكام الإعدام ضد المعارضين السياسيين، مطالبا بتوفير شروط التقاضي العادل، والمحاكمة العادلة لهم.

أحكام الإعدام

وكانت الجبهة المصرية لحقوق الإنسان، قد كشفت في تقرير لها عن حالة عقوبة الإعدام، خلال عام 2020، في مصر، إلى أن المحاكمات في القضايا المحكوم فيها بالإعدام شهدت إخلالا سافرا بضمانات المحاكمة العادلة، وإخلالاً بحقوق المتهمين المكفولة في القانون والدستور المصري.

وبحسب الجبهة، انطبق ذلك على 126 شخصا تم تنفيذ أحكام الإعدام بحقهم خلال العام الماضي، وهو رقم يبلغ ضعفي العدد خلال العامين السابقين، في حين أن عدد من نُفذت فيهم أحكام الأعدام منذ عام 2013، يقارب 334 شخصا.

وطالبت الجبهة، النظام المصري بالتحقيق المستقل في كافة ادعاءات التعذيب، وغيره من انتهاكات حقوق الإنسان، خاصة الحق في المحاكمة العادلة، بما يتماشى مع الاتفاقيات والمعايير الدولية لحقوق الإنسان.

وخصت الجبهة، هؤلاء الذين يواجهون عقوبة الإعدام، لما تمثله من انتهاك جسيم لحقهم في السلامة الجسدية، فضلًا عن المطالبة باحترام حقوق المحكوم عليهم بالإعدام، وحقوق ذويهم، فيما يخص إعلامهم بميعاد تنفيذ الحكم، والسماح لهم برؤية ذويهم قبل تنفيذه، طبقا لقانون الإجراءات الجنائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى