مصر

 الإفراج عن الصحفية سولافه مجدي وزوجها المصور حسام الصياد بعد عام ونصف من الاعتقال

بعد يوم واحد من الإفراج عن الصحفي خالد داود، مدير مكتب الأهرام الأسبق فى واشنطن، بعد أن أمضى قرابة عامين في الحبس الاحتياطي، أفرجت السلطات الأمنية فجر اليوم الأربعاء، عن الصحفية سولافة مجدي وزوجها المصور الصحفي حسام الصياد بعد أكثر من عام ونصف في الحبس الاحتياطي.

الإفراج عن سلافة مجدي وحسام الصياد

وكتب ضياء رشوان نقيب الصحفيين، على صفحته الرسمية في فيسبوك: “الحمد لله، والشكر للنيابة العامة والسلطات القضائية المختصة وكل الجهات المعنية، لإخلاء سبيل الزميل حسام الصياد وزوجته الزميلة سولافة مجدي، رمضان كريم عليكما مع نجلكما خالد وكل الأسرة”.

واعتقلت الصحفية سلافة مجدي وزوجها المصور الصحفي حسام الصياد في نوفمبر 2019، عقب خروجهما من أحد المقاهي  في حي الدقي برفقة الناشط محمد صلاح.

وظهر الثلاثة، في نيابة أمن الدولة العليا، على ذمة “القضية 448 لسنة 2019 حصر أمن دولة عليا”، بتهم “الانتماء لجماعة إرهابية ونشر أخبار كاذبة”.

وقال الصحفي خالد البلشي: مبروووووووووووووك .. إخلاء سبيل الزميلين #حسام_الصياد و #سولافة_مجدي ووصولهما لمنزلهما نقلا عن والدة سولافة.

وأضاف الإعلامي مسعد البربري:  ابتسامة الطفل خالد في حضن أمه #سولافة_مجدي ووالده #حسام_الصياد بعد خروجهم، هي فرحة واطمئنان وأمل ينتظرهم عشرات الآلاف من أطفال المعتقلين الذين تمتلأ بهم المعتقلات في طول البلاد وعرضها، يارب فرحهم جميعا قبل نهاية رمضان وما ذلك عليك بعزيز

#الحرية_للمعتقلين 

 #لن_ننساكم_في_رمضان

وقال عمر: مبرووووووك #حسام_الصياد و #سولافة_مجدي ف بيتهم مع ابنهم خالد بعد إخلاء سبيلهم.

وأضافت سويتي: نأخد أحلى خبر ..والله هطييير من الفرحة

اللهم لك الحمد

 Finally 

إخلاء سبيل الصحفي #حسام_الصياد وزوجته الصحفية #سولافة_مجدي الحمد لله في بيتهم…خالد خلودة حبيبي افرح ماما وبابا رجعوا لك.

الحمد لله يارب ألف مبرك الحمد لله على سلامتهم وعقبال جميع المعتقلين في كل مكان يارب.

ويعتقل النظام المصري عشرات الصحفيين منذ عدة سنوات، على سبيل الحبس الاحتياطي.

وجاءت مصر فى المركز الثالث كأسوأ سجن للصحفيين فى العالم فى 2020، بعد الصين والسعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى