مصر

الإفراج عن شادي أبو زيد مراسل ابله فاهيتا : بعد اعتقال دام 30 شهر

قررت محكمة جنايات الجيزة، إخلاء سبيل شادي أبو زيد مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” ومصطفى فقير، ومهاب الإبراشي وآخرين، في القضية رقم 621 لسنة 2018 المتهمين فيها بالانضمام لجماعة إرهابية.

الإفراج عن شادي أبو زيد

وأسندت النيابة إلى المتهمين الانضمام إلى “جماعة أسست على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها”.

كما أسندت النيابة إليهم تهم نشر “أخبار كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام، والترويج لأغراض الجماعة التي تستهدف زعزعة الثقة في الدولة المصرية ومؤسساتها”.

وفى تعليقها عن الإفراج عن شادي ابو زيد، قالت الإعلامية صفاء فيصل : السلطات المصرية تخلي سبيل المدون الساخر #شادي_ابوزيد مراسل برنامج “أبلة فاهيتا” بعد قرار من المحكمة باستبدال حبسه الاحتياطي بتدابير احترازية.

 وكان أبو زيد محتجزا منذ مايو آيار 2018 على ذمة التحقيقات في اتهامه بالانضمام لجماعة إرهابية ونشر إشاعات كاذبة ضد الدولة المصرية.

ابله فاهيتا

يذكر أن القضية 621 لسنة 2018، هي واحدة من القضايا الرئيسية ضد شخصيات غير إسلامية، من بينهم المدونيّن محمد إبراهيم (مدونة أكسجين)، ومحمد خالد، والنشطاء شادي الغزالي حرب، وأمل فتحي، وعضو حركة 6 أبريل، شريف الروبي. ولا يزال التحقيق في تلك القضية مفتوحًا، ويضاف إليها متهمون جُدد على نحو فردي.

وكان شادي أبوزيد شديد الحرص على عدم الانخراط في السياسة، فقد عرف مدى صعوبة ذلك، يقول وائل اسكندر؛ صديق شادي، والذي شارك معه في بعض مقاطع الفيديو. 

ويضيف اسكندر: «هو مدون فيديو يتفاعل مع الشارع، ويتحدث في أعماله عن المجتمع. وهذا هو شاغله الأساسي».

وأثار شادي جدلًا في مطلع 2016، عندما نشر مقطع فيديو في الذكرى الخامسة لثورة 2011، يتظاهر فيه مع الممثل أحمد مالك بالاحتفال بعيد الشرطة يوم 25 يناير، ويُهديان بالونات مصنوعة من الواقي الذكري لبعض أفراد الشرطة غير المُدركين، وكُتب على البالونات: «من الشباب المصري إلى الشرطة في 25 يناير».

وكانت الشرطة قد سمحت لشادي مؤخراً بتشييع والده.
ع.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى