عربي

السلطات السعودية تفرج عن لجين الهذلول بعد 1000يوم سجن

أعلنت عائلة الناشطة السعودية، “لجين الهذلول” أن السلطات السعودية أفرجت عنها بعد أن قضت أكثر من 3 أعوام في السجن بتهم مزعومة بالإضرار بالأمن القومي.

الإفراج عن لجين الهذلول

وكانت محكمة سعودية قد قضت في ديسمبر الماضي بسجن الناشطة لمدة خمس سنوات و8 أشهر مع إمكانية وقف تنفيذ عامين وعشرة أشهر من فترة الحكم، وهو ما يعني خروجها يوم الخميس .

ونشرت علياء الهذلول صورة لشقيقتها لجين مع تغريدة تقول “بعد 1001 يوم في السجن، لجين في المنزل”.

وبدت آثار السجن على لجين.

وكان من المفترض، بحسب تغريدات سابقة لعلياء الهذلول، أن يتم الإفراج عن لجين صباح الغد، لكن السلطات أفرجت عنها بشكل مفاجئ اليوم.

واعتقلت الهذلول لأول مرة، عام 2014، بعد محاولتها دخول السعودية عبر منفذ بري مع الإمارات، لكنها لم تبق في الحبس سوى شهرين، بينما جاء اعتقالها الثاني، عندما قادت سيارتها، قبل أسابيع من السماح للمرأة بقيادة السيارة في السعودية، عام 2018.

وقضت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض بسجن الناشطة في الدفاع عن قضايا المرأة لجين الهذلول، (31 عاما)، لمدة 5 أعوام و8 أشهر، بعد إدانتها بـ “التحريض على تغيير النظام” و”خدمة أطراف خارجية”، مع وقف التنفيذ لعامين و10 أشهر من العقوبة، وأعلنت أن موعد الإفراج عنها سيكون بعد نحو شهرين.

كما أتى نبأ الإفراج عن الناشطة بعد صدور قرار، الأحد، بتخفيف عقوبة الإعدام بحق ثلاثة شبان من الطائفة الشيعية، واستبداله بالسجن عشر سنوات ، في خطوة لاقت ترحيباً دولياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى