مصر

“بينهم صحفيين و4 سيدات”.. لجنة العفو تعلن الإفراج عن 28 من المحبوسين احتياطياً

أعلن النائب في البرلمان، وعضو لجنة العفو الرئاسي “طارق الخولي”، أنه جاري الإفراج عن 28 من المحبوسين احتياطياً.

وكشف الخولي، أن من بين المفرج عنهم الصحفيان “صلاح الإمام” و”مجدي عطية”.

الإفراج عن 28 من المحبوسين احتياطياً

وقال الخولي في حوار صحفي: “لجنة العفو تؤكد أنها قد نسقت مع الجهات المعنية بالدولة، وجاري الإفراج عن 28 من المحبوسين على ذمة قضايا، وذلك بعد استيفاء الإجراءات القانونية اللازمة”.

وأضاف: “كما تؤكد اللجنة بأنها مستمرة في التنسيق مع كافة الجهات المعنية للإفراج عن دفعات جديدة خلال المرحلة القادمة”.

يذكر أن الصحفي “صلاح الإمام” كان يعاني إهمالاً طبياً في محبسه، ومع ذلك قررت محكمة جنايات القاهرة، قبل أسابيع، تجديد حبسه 45 يوما، بتهمة الانضمام لجماعة إثارية ونشر أخبار كاذبة.

وتدهورت حالة الإمام الصحية في محبسه حيث يعاني من أمراض مزمنة مثل الضغط والسكري وضعف الإبصار، كما يعاني أيضا من مرض شلل الأطفال.

وكانت المنظمات الحقوقية طالبت رئيس الجمهورية ولجنة العفو، بوضع معايير وضوابط واضحة ومعلنة لقرارات إخلاء السبيل أو العفو عن المحتجزين، سواء المحكوم عليهم أو رهن الحبس الاحتياطي على ذمة قضايا سياسية.

وتأمل المنظمات أن يستهدف قرار العفو في المقام الأول الإفراج عن جميع المحتجزين بتهم سياسية أو بسبب آرائهم. إلا أن عدم الالتفات للمعايير والضوابط المطلوبة، أدى لتضارب عمل اللجنة والالتفاف على اختصاصها.

وبحسب تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية في يناير 2021، يقدر عدد السجناء السياسيين في مصر بحوالي 114 ألف سجين، أي ما يزيد عن ضعف القدرة الاستيعابية للسجون والتي قدّرها الرئيس عبد الفتاح السيسي في ديسمبر 2020، بـ55 ألف سجين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى