مصر

مرصد الأزهر يحذر: الإلحاد يتوغل بين الأبناء فى مصر والأمهات تبكي

حذر مرصد الأزهر للفتوى الإلكترونية من توغل الإلحاد بين الأبناء.

الإلحاد يتوغل

وقال أسامة الحديدي مدير مركز الأزهر العالمي للفتوى يقول إن عددا من الأمهات يتصلون بالأزهر ويشتكون من توغل الإلحاد في أبنائهم، وأوضح معظمهم يبكي في شكواه على حال الأبناء، مشيراً إلى تشكيل لجنة علمية متخصصة لمواجهة تلك الظاهرة.

وبحسب المؤشر العالمي للأديان والإلحاد بمركز «ريد سي» فإن 32.4٪ من ملحدي مصر في الفئة العمرية من 15 إلى 24 سنة و 36٪ في الفئة العمرية (25- 34 سنة)، كما أن 73.8٪ من الملحدين ذكور و26.2٪ نساء.

ظاهرة الإلحاد

في مايو 2019 قام باحثون بـ “مجموعة التحفيز السياسي” بدراسة استقصائية لعينة عشوائية من الشباب المصري المقيم بمصر، شملت العينة ثلاثة وعشرين شابا وفتاة ممن أطلقوا على أنفسهم “ملحدين” بمحافظتي القاهرة والاسكندرية، بينهم اثنين من المسيحيين الملحدين، وتركزت مقابلات المسح الاستقصائي على البحث عن الأسباب الدافعة للإلحاد بشتى محاورها، وخلصت نتيجة الدراسة إلى جملة من الملاحظات أهمها:

  • لا يعترف كثير من الملحدين بالقيم والحدود الأخلاقية المجتمعية، حيث يعتقدون أن كل فرد حر في سلوكه.

  • لم يقر كثير من المبحوثين بالإلحاد صراحة، وإنما تراوحوا ما بين اللاأدرية اللادينية واللااكتراثية.

  • لا يمثل الملحدون من الإسلاميين السابقين أغلبية الملحدين.

  • كان كثير من المبحوثين من أسر متدينة أو كانوا متدينين سابقاً

وتعاني مصر من تجفيف المنابع منذ انقلاب 2013، رغم استمالة السيسي لمعظم الرموز الدينية لانقلابه.

وأغلق السيسي المساجد تماماً، ومنع الكتاتيب، والخطب والدروس واعتقل الأئمة عبر وزير أوقافه المتهم فى قضايا فساد ورشوة محمد مختار جمعة.

وقالت مصادر إن الأجهزة الأمنية والرقابية طلبت عزل جمعة، لكن السيسي أكد لهم إنه لم يسيطر أحد على المساجد فى التاريخ المصري إلا محمد مختار جمعة.

وتسببت ممارسات محمد مختار جمعة فى انتشار الإلحاد، بتشجيعهم اللادينيين والعلمانيين المتطرفين.

وطالب السيسي جماهير الشعب مراراً بعدم اتباع عقيدة واحدة بدون تفكر، وقال إنه ظل يفكر 5 سنوات فى الدين الذي سيتبعه !!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى