عربي

الإمارات تعترف بخديعة رجل الأعمال الهندي وشركة إن إم سي: استولوا على 6.6 مليار دولار

اعترفت دولة الإمارات بتعرضها لعملية خداع كبرى انتهت باستيلاء رجل الأعمال هندي على 6.6 مليار دولار.

ولفت الأكاديمي عبد الخالق عبد الله مستشار ولى عهد أبو ظبي إلى وجود عملية فساد كبرى متسائلا: كيف استطاع رجل الأعمال أن يخدع 12 من أكبر بنوك الإمارات وينهب 6.6 مليار دولار. كيف حدث هذا التحايل والفساد الفاضح؟! أين الحوكمة والرقابة المالية والأمنية؟!

رجل الأعمال الهندي

وكانت وكالة بلومبرغ قد كشفت عن “فضيحة فساد كبرى” أبطالها بنوك إماراتية ورجل الأعمال الهندي “بي آر شيتي”، الذي حصل من هذه البنوك على نحو 6.6 مليار دولار، وسط حديث عن واحدة من أكبر عمليات الاحتيال في التاريخ.

وبلغت ديون مجموعة “إن إم سي للرعاية الصحية” التي أسسها رجل الأعمال الهندي. ومقرها الإمارات للبنوك الإماراتية 6.6 مليارات دولار.

وتسببت الفضيحة المالية في هزة اقتصادية مرعبة لأبو ظبي بعد أن أعلنتها بنوك إماراتية كبرى منها بنك الإمارات دبي الوطني وبنك دبي الإسلامي.

الإمارات

وقال بنك أبو ظبي التجاري: إنه تقدم في 2 أبريل الجاري بطلب للمحكمة العليا في بريطانيا للسماح بتعيين حارس قضائي على إن إم سي.

وكشفت مجلة “أريبيان بزنس”، التي تصدر من دبي، عن أن الملياردير الهندي هرب من الإمارات إلى وطنه الهند. في الوقت الذي يواجه فيه خمس قضايا قانونية.

ونقلت عن مصادر مطلعة أن شيتي البالغ من العمر 77 عامًا سافر جوًا إلى الهند قبل شهر تقريبًا.

وأضافت أنه منذ ديسمبر الماضي وجِّه اتهام بالاحتيال لشركة “إن إم سي” للرعاية الصحية التي يملكها شيتي. ثم تم تعليق تداول أسهمها في بورصة لندن.

وبعد ذلك أوقفت شركة الإمارات للصرافة (يملكها شيتي) هذا الأسبوع معاملاتها بعدما فتح البنك المركزي الإماراتي تحقيقًا في عمليات الشركة.

وتشمل قائمة الدائنين 80 مؤسسة مالية محلية وإقليمية ودولية أقرضت مجموعة “إن إم سي للرعاية الصحية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى