أخبارمصر

البنك الدولي : تراجع الإنفاق على التعليم في مصر يؤدي لنقص أعداد المعلمين والفصول

بحسب البنك الدولي أدى تراجع الإنفاق على التعليم في مصر لنقص أعداد المعلمين والفصول.

ونشرت صفحات على منصات التواصل أمس أسماء عدد التلاميذ فى أحد الفصول والتي تجاوزت الـ 100 .

الإنفاق على التعليم 

وفى مدرسة آخرى لم يجد الطلاب سوى أرض المسجد يجلسون عليها مما حدا بوزير التعليم إلى فصل مدير المدرسة ومدير الإدارة التعليمية التابعة لها، على اعتبار مسؤوليتهم فى تسريب الصورة !!

ووفقا لتقرير جديد صادر عن البنك الدولي. تعاني المدارس الحكومية من نقص في عدد المعلمين جراء وقف التعيينات الجديدة في الوقت الذي ترتفع فيه أعداد طلاب المدارس الابتدائية باطراد. و

وبحسب التقرير. ويوجد حاليا أكثر من 24 مليون طالب في مراحل التعليم ما قبل الجامعي في البلاد، نحو 90% منهم في المدارس الحكومية. ويوجد ما يقرب من نصف أولئك الطلاب في المرحلة الابتدائية. وأشار التقرير إلى أن ما يقرب من مليون معلم يعملون في مجال التعليم، وأكثر من 40% منهم يقومون بالتدريس في المرحلة الابتدائية. ويضيف العاملين من غير المعلمين، بما في ذلك إدارة المدرسة والمشرفين وأطقم الصيانة، 500 ألف شخص آخر إلى النظام.

وأدى تراجع الإنفاق على التعليم و نقص المعلمين واكتظاظ الفصول الدراسية إلى انخفاض جودة التعليم، وفقا للتقرير.

ويبلغ متوسط ​​نسبة الطلاب إلى المعلمين في المدارس الابتدائية الحكومية حاليا 32، وتنخفض إلى 17 في المدارس الثانوية. ويتفق العديد من الخبراء على أن النسبة المثالية بين الطلاب والمعلمين هي 18:1. 

وفيما يتعلق بنسبة الطلاب إلى الفصول الدراسية، هناك نحو 56 طالبا في المتوسط لكل فصل دراسي بالمرحلة الابتدائية، تنخفض ​​إلى 34 في المدارس الثانوية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى