مصر

 الاتحاد الأوروبي يصدر بيانًا يدين فيه الاعتداء على الصحفيين في مصر

أصدر الاتحاد الأوروبي، بيانًا مساء الأحد، آدان فيه تراجع حرية الإعلام بمصر، مطالبًأ السلطات المصرية، تمكين الصحفيين من العمل دون خوف.

وأكد البيان، إن هناك “قيوداً مستمرة على الحريات في مصر، بما في ذلك حرية التعبير والتجمع وتراجع حرية وسائل الإعلام في مصر”.

واعتبر بيان الاتحاد تلك القيود “مدعاة للقلق”، مشددًا على أن “وسائل الإعلام المستقلة والمتنوعة هي المفتاح لديمقراطية فعالة”.

وأضاف البيان: “يجب أن يكون الصحفيون قادرين على القيام بعملهم دون خوف من المضايقة، بما يتماشى مع الدستور المصري والالتزامات الدولية لمصر”.

جاء البيان عقب اقتحام قوات الأمن المصرية لموقع “مدى

مصر” الإخباري، واحتجاز الصحفيين به لعدة ساعات وتفتيش الأجهزة الخاصة بهم وإغلاق هواتفهم، والقبض على رئيسة تحرير الموقع واثنين آخرين من الصحفيين.

وكان الاقتحام عقب اعتقال صحفي آخر من موقع “مدى مصر” وهو “شادي زلط” الذي أفرج عنه، مساء أمس الأحد مع رئيسة تحرير الموقع “لينا

عطا الله”، وباقي الصحفيين.

وقال موقع “مدى مصر”، إن قوات الأمن الوطني، ألقت القبض على رئيسة التحرير، و اصطحبت في الوقت ذاته إيان لوي (أميركي الجنسية)، وإيما سكولدنج (بريطانية الجنسية)، إلى منزليهما، رغبة من الضباط المقتحمين للموقع في التأكد من هويتهما ، من خلال الاطلاع على  جوازي سفرهما .

يأتي اقتحام الموقع واعتقال الصحفيين فيه، بعد أن نشر مدى مصر انفراداً عن إبعاد محمود السيسي ابن الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى روسيا.

أضاف التقرير نقلًا عن مصادر إماراتية أن هذا الإبعاد يأتي إثر إنتقادات داخلية له في صلب الجهاز الأمني.

ويعرف موقع مدى مصر “المحجوب داخل مصر”، بتحقيقاته عن الفساد والقضايا السياسية والأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى