مصر

الشبكة العربية: 73 احتجاجا عمالياً في مصر خلال الربع الأخير من 2020

أصدرت “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان”، تقريراً يوم الاثنين، أكدت فيه أن عام 2020 انتهى وما زالت الحقوق الاقتصادية والاجتماعية بعيدة عن حسابات الدولة المصرية.

وأوضح التقرير أن جائحة كورونا جاءت ليزداد العبء على الأسر ذات الدخل المحدود، ليختتم العام مع أخبار عن بيع شركة الحديد والصلب قلعة الصناعة الثقيلة في مصر.

الاحتجاجات العمالية

ورصد التقرير خلال الثلاث الشهور الأخيرة (أكتوبر ونوفمبر وديسمبر )، 73 احتجاجاً مختلفاً بين (الاعتصام، واضراب، ووقفة احتجاجية، وانتحار، وقطع طريق، وشكوى جماعية، و حراك نقابي ).

كما رصد 40 احتجاجاً مارسته فئات اجتماعية غير منظمة “سكان أحياء وتجمعات مواطنين”, و 33 احتجاجاً قام به فئات عمالية و نقابية وشمل مطالبتهم بالرواتب المتأخرة ورفض الخصخصة وتسريح العمال.

واشار التقرير، إلى أنه تم الرد على الكثير من تلك المطالب بالقمع و توجيه الاتهامات كما حدث لعمال “طلخا للأسمدة“، عندما طالبوا بعدم بيع المصنع ولكن رد السلطات الأمنية كان اعتقال 9 عمال و قيادات نقابية للمصنع و التحقيق معهم في نيابة أمن الدولة على ذمة قضية رقم 1 لسنة 2021.

وبحسب تقرير الشبكة، تصدرت كل من محافظتي “الجيزة والقاهرة”، قائمة المحافظات التي شهدت حركات احتجاجية خلال الربع الأخير من 2020، وذلك بواقع 15 احتجاج لكل منهما.

وجاءت في الترتيب الثاني محافظة “الاسكندرية” بـ 13 احتجاج، ثم جاءت في المركز الثالث محافظات (الشرقية، وأسوان، والقليوبية)، بعدد 9 احتجاجات لكل محافظة.

وجاء في المركز الرابع كل من (شمال سيناء، والدقهلية، وقنا ) باحتجاج واحد لكل منهم،.

التقرير كاملاً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى