مصر

 الاشتباة في إصابة مواطن “تشيكي” محتجز بقسم شرطة قليوب بفيروس كورونا

كشفت مصادر أمنية داخل قسم شرطة قليوب، عن نقل مواطن أجنبي يحمل الجنسية “التشيكية”، محتجز داخل القسم منذ 4 شهور، إلى الحجر الصحي في مستشفى قليوب للاشتباه في إصابته بفيروس كورونا.

وقالت المصادر، أن المواطن التشيكي، نُقل للمستشفى إثر إصابته بإرتفاع شديد في درجة الحرارة، وقيء خلال تواجده في حجز القسم بعد ضبطه عقب دخوله مصر منذ 4 شهور ولا يحمل أي أوراق ثبوتية لإثبات شخصيته.

وأكد المصدر أن المواطن التشيكي ويدعى “فاتى فيلانى نيوتشيكى” 60 عامًا، تم وضعه داخل الحجر الصحي في مستشفى قليوب، لحين التأكد من حالته الصحية.

يذكر أن مديرية الصحة بالقليوبية أعلنت جاهزية 5 أقسام للعزل بمستشفيات القليوبية لمواجهة فيروس كورونا، وهى مستشفيات “حميات بنها، وحميات طوخ، وحميات قليوب”.

وكذلك أقسام الحميات بمستشفى بهتيم وشبين القناطر، والتأكد من المستلزمات والأدوات اللازمة لمكافحة العدوى وتزويد الكميات بها.

كانت وزارة الصحة المصرية، ومنظمة الصحة العالمية، قد أعلنوا الأربعاء الماضي،  أن نتيجة تحليل الـ“pcr” للشخص الأجنبي الذي أعلنت مصر إصابته بفيروس كورونا الجمعة 14 فبراير، ظهرت سلبية.

وصرحت منظمة الصحة العاملية، في حينها، أنه في الفترة من 21 يناير الماضي إلى 4 فبراير الجاري، استقبلت مصر شخصا مصابا بفيروس كورونا، وقد عاد هذا الشخص إلى الصين وتم التأكد من إصابته بالفيروس في 11 فبراير.

الأمر الذي استدعى تتبع كل من خالطه داخل مصر ليتم اكتشاف “مصاب آخر” تم الإعلان عنه (في 14 فبراير) ونقله للحجر الصحي مع متابعة كل من خالطه هو أيضا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى