مصر

الإفراج عن المعتقلة آية علاء زوجة المعتقل حسن القباني بتدابير احترازية

قررت محكمة جنايات القاهرة، أمس الثلاثاء، إخلاء سبيل الصحفية المعتقلة “آية علاء حسني“، زوجة الصحفي المعتقل “حسن القباني“، بعد 6 أشهر من الحبس الاحتياطي، ورفض استئناف النيابة.

كانت السلطات المصرية قد اعتقلت “آية علاء”، في 17 يونيو الماضي، بعد ذهابها لتأدية واجب العزاء لأسرة الرئيس المصري الراحل “محمد مرسي”، في مدينة الشيخ زايد.

وفي 29 يونيو، ظهرت “آية” في نيابة أمن الدولة، على ذمة القضية رقم 640 لسنة 2018 لاتهامها بالتواصل مع قنوات إخبارية على خلفية الحديث عن قضية زوجها أثناء اعتقاله المرة الأولى في سجن العقرب.

أما الصحفي “حسن القباني”، فقد اعتقل للمرة الثانية، بعد 3 أشهر فقط، من اعتقال زوجته.

حيث اختطفت قوات الأمن، حسن، من داخل محكمة جنايات القاهرة سبتمبر الماضي، أثناء حضوره جلسة تجديد التدابير الاحترازية، وانقطعت بعدها كافة المعلومات عنه وعن مكان احتجازه.

وظهر  القباني في نيابة أمن الدولة العليا، يوم 26 نوفمبر الماضي، بعد اختفاءه قسريًا لما يقرب من الـ 70 يوم.

و باعتقال الزوجين، تركت السلطات المصرية ابنتيهما “همس وهيا” 8 – 6 سنوات، دون أبويهما، وهو ما تسبب في قلق حسن البالغ عليهم.

وفي 4 ديسمبر الماضي، نقل المحامي البارز “خالد علي” المرشح السابق للرئاسة المصرية، رسالة شفهية من الصحفي المعتقل مع زوجته “حسن القباني“، قائلًا أنه حمَله أمانة.

وأضاف “علي” في تدوينة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك: “النهاردة قابلت حسن القبانى فى نيابة أمن الدولة.. قالى عايز أحملك برسالة تقولها لكل الناس، (بناتى أمانة فى رقبتكم)، حافظوا عليهم لحد ما أخرج أنا وأمهم من السجن، وربنا يرفع عنا هذا الظلم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى