مصر

الأمن يعتقل ضابط شرطة أثناء تقديمه بلاغ ضد السيسي

اعتقلت قوات الأمن المصرية، الثلاثاء، ضابط الشرطة السابق أحمد عبد الرحمن سرحان أثناء توجهه إلى النائب العام لتقديم بلاغ ضد السيسي.

وقال حاتم سليمان، صديق سرحان، في حسابه على الفيسبوك إن صديقه اعتقل أثناء توجهه إلى مكتب النائب العام لتقديم بلاغ يختصم فيه رئيس الجمهورية، وهو حق مشروع أتاحه الدستور

وأضاف حاتم حتى المسالك القانونية للمعارضة حتى وإن كانت بناءة فهي مرفوضة شكلاً وموضوعًا من قِبَل البعض، وإن لم يكن النائب العام (نائب الشعب المصري) هو البنيان الذي يستند عليه أبناء هذا الشعب بعد الله.. فما البديل؟! أعتقد بأنه سيكون أكثر رعبًا من تخيلات البعض

وأضاف باختصار شديد: إما أن ترتمي في حضن النظام دون وعي أو تفكير أو تساؤلات، وأن تؤيد تأييدًا تامًّا مطلقًا وتسلم تسليمًا تامًّا، وإلا كان البطش مصيرك في وطن ما عاد يتمتع بأبسط المبادئ والحريات

ووجه حاتم رسالة إلى السيسي قائلاً: الحديث إلى السيسي أنت بشر تخطئ وتصيب، ولست إلها تُعبد عليك الأمر وعلى الجميع السمع والطاعة.. ليست هكذا تُبنى الأوطان، ولا يمكن بأي حال من الأحوال أن يكون حق القوة مقدما على قوة الحق، فأخبر رجالك بذلك

واختتم منشوره قائلاً لم يعد هذا الوطن يتسع لمزيد من الاحتقان والانقسام، فأدركوا قبل فوات الآوان تلك الفجوة التي تزداد وتيرة سرعتها ولا تبشر أو تنذر بالخير، وإن كنتم تظنوننا كلابا فأعطونا على الأقل الحق في النباح
يذكر أن الضابط السابق أحمد عبد الرحمن قد كشف الاثنين الماضي في مقطع فيديو عن وقائع فساد، وغسيل أموال لوزير النقل الحالي ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة السابق، كامل الوزير، متوعدا السيسي بموجة ثورية جديدة مؤكدًا أن السيسي أمامه ثلاثة أيام وسيتم إلقاء القبض عليه بعدها
وقال سرحان في المقطع: “لقد قررنا تغيير مصر.. ونريد أن يكون القضاء مستقلا، لتكون لدينا دولة العدل والعلم والإيمان.. ونحن لن نصمت، وأعدادنا كبيرة، ومثلما انتصرنا في حرب أكتوبر 1973 سنعبر مجددا.. وثورة يناير ستعبر الموجة الثالثة بنداء واحد (الله أكبر)، مؤكدا أن “الموجة الثالثة لثورة يناير على الأبواب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى