مصر

البرادعي يدعو النظام المصري الإفراج عن المعتقلين خوفا من كورونا

دعا “محمد البرادعي”، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، النظام المصري، الإفراج عن كبار السن والمرضى وسجناء الرأي والمحبوسين احتياطيا في السجون المصرية، لمواجهة انتشار فيروس “كورونا”.

 البرادعي

وقال البرادعي في تغريدة له، على موقع “تويتر”: “فى لحظة يجب على الجميع ان ينسوا فيها خلافاتهم وان يتضامنوا أمام  وباء لا يفرق بينهم”.

وتابع البرادعي:  “فى ضوء خطورته الشديدة على كبار السن والمرضى وأهمية العزلة الاجتماعية لمنع سرعة انتشاره، ستكون خطوة إنسانية فارقة إذا تم الإفراج عن سجناء الرأي والمحبوسين احتياطيا وغيرهم ممن تستدعى حالاتهم ذلك”.

الإفراج عن المعتقلين 

كانت حركة  “الاشتراكيون الثوريون” قد طالبت السبت الماضي، الإفراج الفوري عن كل السجناء بأي ضمانات آدمية تقررها المحكمة، خوفًا من انتشار فيروس “كورونا“.

وطالب الحركة أيضًا بتوفير التحليل بالمجان في مستشفيات الحكومة والمستشفيات الخاصة.

يذكر أن عدد من المنظمات الحقوقية المشاركة في حملة “أنقذوهم”، طالبوا أهالي السجناء

إرسال تلغرافات للنائب العام، من أجل الإفراج عن ذويهم، بسبب خطورة انتشار فيروس كورونا.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، أن المنظمات المُشاركة في حملة (أنقذوهم)، عازمة على إرسال مجموعة من المخاطبات الرسمية، إلى عدد من الجهات الحكومية المصرية والدولية من أجل حث الحكومة المصرية للإفراج عن السجناء، تفاديًا لخطورة انتشار فيروس كورونا داخل السجون، مع اتخاذ كافة التدابير القانونية والقضائية اللازمة.

كما دشن رواد مواقع التواصل الإجتماعي هاشتاج #خرجوا_المعتقلين، والذي وصل لقائمة الترند على موقع تويتر للأعلى تداولاً .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى