أخبارمصر

البرلمان: الطائرات الورقية خطر على الأمن القومي

حذر خالد أبو طالب، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان، في طلب إحاطة موجه إلى رئيس مجلس الوزراء، من مخاطر الطائرات الورقية على الأمن القومي، إذ يتم تزويدها بكاميرات مراقبة لتصوير المنشآت الهامة والحيوية، بحسب قوله.

في واحدة من فصول التخويف والمصادرة والقمع التي تمارسها السلطات العسكرية، منذ انقلاب 3 يوليو. 

 

الأمن القومي

وأشار أبو طالب، في طلب الإحاطة الذي تقدم به الأربعاء، إلى أن لعبة الطائرات الورقية كانت تشكل في الماضي أحد أهم الألعاب وأحد مظاهر الاحتفالات، باتت اليوم مع التطور التكنولوجي الهائل تشكل خطورة على حياة الأطفال، وعلى الأمن القومي، باستخدام وسائل تصوير حديثة وصغيرة الحجم.

وقال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان: إن اللعبة بات التنافس فيها على غير العادة، فكل شخص يعلو فوق بنايته ممسكًا بطائرته الورقية، ويبدأ بتحليقها في الهواء وبارتفاعات كبيرة.

ولفت إلى أن هناك حوادث عدة وقعت جراء “الطائرات الورقية”، موضحًا أن من بين الحوادث سقوطًا من أعلى العقارات، وأخرى من خلال الصعق الكهربائي.

وزعم إيقاف السلطات لشحنة طائرات ورقية قادمة من فرنسا، كانت مزودة بأدوات تصوير، ما يقوض الأمن القومي، بحسب قوله.

وأشار إلى أنه يمكن استخدام الطائرات الورقية في تصوير مؤسسات قومية ووطنية وربما عسكرية أو شرطية.

البرلمان: الطائرات الورقية خطر على الأمن القومي 

الطائرات الورقية 

كانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أن الأوضاع التي خلفتها جائحة كورونا دفعت إلى التفكير في بدائل، للخروج من الحالة النفسية المتأثرة من إجراءات الحظر والخوف والتوتر، ومنها ظاهرة الطائرات الورقية، التي انتشرت بشدة، خاصة في مصر.

وشهدت سماء مصر ظاهرة الطائرات الورقية، مع امتداد فترة الحجر والحظر، حيث أصبحت المتنفس الأول للخروج من حالة الضجر والضيق داخل المنازل.

وتعود صناعة الطائرات عند العرب إلى عهد النبي صلى الله عليه وسلم، بحسب كتاب الحيوان للجاحظ.

وتصنع الطائرات الورقية عادة من الورق أو البلاستيك خفيف الوزن، ويتحكم في طيرانها عن طريق ما يسمى “بالميزان” وهو عبارة عن ثلاثة خيوط يربط الأول في اليمين والثاني في اليسار والثالث في مركز منتصف الطائرة، فيما يربط ما يسمى “بالذيل” في الأسفل، ويصنع من قصاصات الورق أو “أكياس البلاستيك” الملونة.

وتتراوح أسعار الطائرات من 100 إلى 220 جنيها، حسب الحجم الذي يبدأ من 80 سم على شكل سداسي، حتى 150 سم.

 البرلمان: الطائرات الورقية خطر على الأمن القومي 

محاولات للخروج من أزمة كورونا

من ناحيتها قالت الدكتورة سهير لطفي أستاذ علم الاجتماع بمصر: إن عملية تصنيع الطائرات الورقية، هي عملية تصنيعية مهارية لها متعتها الخاصة لدى الجميع، بحسب سبوتنيك.

وأضافت أن عودة الظاهرة مرة أخرى بشكل ملحوظ في سماء مصر تؤكد على المحاولات المستمرة للخروج من الأزمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى