مصر

البرلمان يستعد لتمرير تشريع بتحديد النسل .. والمفتي يُجيش  العلماء لتمريره

يستعد البرلمان لتمرير، قانون يجبر المصريين على تحديد النسل، بعد أن حمّل الرئيس السيسي، الزيادة السكانية، المسؤولية عن مشاكل البلاد.

وقالت النائبة رانيا الجزايرلي إنها ستتقدم قريبا بمشروع قانون تنظيم النسل ومواجهة الزيادة السكانية للبرلمان.

تحديد النسل

 ولم توضح النائبة التفاصيل الخاصة بمشروع القانون، لكنها أشارت إلى أنه سيتم إرسال بنود المقترح للمؤسسات الدينية مثل الأزهر الشريف ودار الإفتاء لإبداء الرأي فيه، والتأكد من عدم مخالفته الأديان وتعاليمها. 

ويأتي هذا أيضا في الوقت الذي أطلقت فيه دار الإفتاء أمس هاشتاج عبر موقع تويتر تشجع فيه على تحديد النسل.

تجييش العلماء والإعلام

وقال المفتي شوقي علام، و الشيخ خالد الجندي فى تصريحات متتالية: ” إن الطفل لا يأتي برزقه”.

وأضافت دار الإفتاء: ” القائم بتنظيم النسل أو مؤيده ليس متدخلًا في قدر الله أو معترضًا عليه لأنه من باب الأخذ بالأسباب”.

وقال شوقي علام : ” القضية السكانية من القضايا المهمة لكونها تمس الأمن الفكري والأمن القومي وتتطلب علاجًا حاسمًا لتفادي الأزمات الاقتصادية المترتبة عليها، ولارتباطها ببعض الأفكار المغلوطة التي ترى أن تقنينها وحلها يتعارض مع المشيئة الإلهيِّة”.

كما سخر النائب البرلماني محمود بدر (بانجو) من حديث الرسول صلى الله عليه وسلم «تناكحوا تناسلوا تكاثروا فإني مُبَاهٍ بكم الأمم يوم القيامة» .

كما قال وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، خلال خطبة الجمعة فى وقت سابق: “إن الكثرة المقصودة في الحديث هي الكثرة القوية المنتجة”

وأضاف أنه عندما تكون الدولة تعاني نقصًا في المرافق والخدمات ولا تحتمل، فالحُكم يختلف.

السيسي وتنظيم الأسرة

يأتي المقترح بعد أن تطرق السيسي إلى ملف تنظيم الأسرة مرتين خلال هذا الشهر، كانت الثانية خلال افتتاحه المجمع الطبي المتكامل في محافظة الإسماعيلية في وقت سابق من الأسبوع الحالي. 

وأضاف السيسى: “هذه عناصر مهمة نحتاج للعمل عليها في المجتمع.. الحكومة والمجتمع المدنى .. رجال الدين والإعلام والمفكرين والمثقفين.. كل 2 مليون زيادة سكنية سنوية في حاجة إلى مستشفيات وتكلفة مالية كبيرة جدا.. وبالتالي يقلل من توفير الخدمات الصحية اللازمة.. ولو عندنا أطباء توفوا نتيجة كورونا ده مقابلهم عند ربنا.. المقابل الجيد أن نوفر خدمة صحية للمصريين ولن يحصل هذا الأمر في ظل معدلات نمو سكاني مرتفعة”.

كانت وزارة التضامن الاجتماعي، قد أطلقت في عام 2018، مشروع “اتنين كفاية” في محاولة للحد من الزيادة السكانية في البلاد.

نظام فاشل

وقال ناشطون إن السيسي لم يمارس تنظيم النسل ولديه 4 أبناء، و 7 أشقاء، وهاجموا تصريحات وزيرة التخطيط بأن الفرد يكلف الدولة 1.5 مليون جنيه منذ ولادته وحتى سن السبعين، وارجعوا تدهور الأوضاع الاقتصادية إلى أنه نظام فاشل، يمارس الديكتاتورية والقمع، و يستنزف مقدرات البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى