مصر

وول ستريت جورنال: البرهان قابل السيسي سراً وحصل على تطمينات منه قبل ساعات من انقلابه

نقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” عن مصادر أن قائد الإنقلاب السوداني عبد الفتاح البرهان، أجرى سلسلة تحركات جيوسياسية جريئة قبل يوم واحد من الانقلاب”.

البرهان قابل السيسي سراً 

وبحسب ثلاثة مصادر مطلعة، فإن “البرهان طمأن جيفري فيلتمان، المبعوث الأمريكي إلى السودان، بأنه لا ينوي الاستيلاء على السلطة. ثم استقل طائرة متوجهة إلى مصر لإجراء محادثات سرية لضمان حصول مؤامرته على دعم إقليمي”.

وقالت المصادر إن “الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قدم تطمينات للبرهان خلال الزيارة السرية، وما أن عاد البرهان إلى السودان قادما من مصر حتى بدأ في عملية اعتقال عدد من المسؤولين المدنيين وحل الحكومة”.

عباس كامل فى السودان

وكشفت المصادر أنه “قبل الانقلاب زار مدير المخابرات المصرية عباس كامل الخرطوم والتقى البرهان وتفادى لقاء رئيس الوزراء السوداني المعتقل عبد الله حمدوك، لأن المسؤولين المصريين لم يكونوا مرتاحين لانفتاح حمدوك على سد النهضة. وقال كامل للبرهان “حمدوك يجب أن يرحل”.

انقلاب السودان

ويعتبر السيسي عراب انقلابي السودان وتونس، بتوجيه من محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي.

إذ بدأ الرئيس التونسي قيس سعيد الترتيب الفعلي لإنقلابه الدستوري في قرطاج عقب عودته من زيارة مصر، ولم يخفي أنه جاء بالعلاج من القاهرة.

وتقود الإمارات والسعودية انقلابات المنطقة، مع السيسي الذي وصل للحكم بانقلاب مكتمل الأركان فى 2013.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى