اقتصاد

البنك المركزي المصري: 106.2 مليار دولار حجم الدين الخارجي

كشف البنك المركزي المصري، الاثنين، عن ارتفاع الدين الخارجي للبلاد بنسبة 40.4 % على أساس سنوي في نهاية مارس 2019، حتى وصل إلى 106.2 مليار دولار في نهاية الربع الأول من 2019.

كان الدين الخارجي في مارس 2018، قد بلغ نحو 88.1 مليار دولار، وفي ديسمبر 2018 وصل إلى نحو 96.6 مليار دولار، بينما بلغ في مارس 2019، أي الربع الأول من العام الجاري، نحو 106.2 مليار دولار.

وكشف البنك عن ارتفاع نصيب الحكومة من هذه الديون بنحو 48.1 مليار دولار، في مارس من العام الماضي، إلى نحو 53.8 مليار دولار في مارس من العام الجاري، أي بزيادة 5.7 مليار دولار تقريبًا.

كما أشار إلى أنه في نهاية 2018 كان نصيب الفرد في مصر من الدين الخارجي قد وصل إلى 906.3 دولار، مقابل 387.7 دولارًا في يونيو 2012.

ويتوسع نظام عبد الفتاح السيسي في الاقتراض من الداخل والخارج خلال السنوات الأخيرة، لإنجاز مشروعات عملاقة، وصفها البنك الدولي بأنها “ليس لها جدوى اقتصادية”.

ترافق ذلك مع موجة غلاء غير مسبوقة على كل الأصعدة، رغم الوعود التي أطلقها السيسي منذ توليه الحكم، حيث تتسبب هذه الديون في إثقال مصر بما تعجز عن سداده، دون أي أثر لتقدم حقيقي، بل يعاني الشعب المصري من ارتفاع شديد في الفقر والبطالة، بينما يواصل النظام بناء القصور، وتجهيزات العاصمة الإدارية الجديدة، التي لا طائل من ورائها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى