اقتصاد

البنك المركزي يقرر خفض سعر الفائدة 3%: قرار استثنائي

قررت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري في اجتماعها اليوم الإثنين 16 مارس 2020 خفض أسعار الفائدة الرئيسية 3%، 300 نقطة أساس.

وقلص البنك المركزي سعر عائد الإيداع لليلة واحدة إلى 9.25 بالمئة والإقراض إلى 10.25 بالمئة وسعر العملية الرئيسية إلى 9.75 بالمئة.

وقال البنك المركزي إن القرار جاء فى ضوء التطورات والأوضاع العالمية وما استتبعه من التحرك للحفاظ على المكتسبات التي حققها الاقتصاد المصري منذ انطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادي الوطني وما اعتاده البنك المركزي المصري على اتخاذ خطوات استباقية في الظروف الإستثنائية.

وقال طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري، إن الأوضاع النقدية القوية للاقتصاد المصرى، ساهمت فى اتخاذ قرار، اليوم الإثنين، بإجراء أكبر خفض تاريخى لأسعار الفائدة الأساسية الجنيه، بهدف دعم الحكومة و الشركات المحلية، فى مواجهة تداعيات فيروس كورونا.

خفض سعر الفائدة 3%

وبخلاف قرار خفض سعر الفائدة 3%، كانت لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي قد قررت في اجتماعها الخميس 14 نوفمبر 2019، خفض سعر الفائدة للمرة الثالثة على التوالي، والرابعة خلال عام 2019، بعد تراجع التضخم لأدنى مستوياته في نحو 14 عاما، بحسب ما قاله مسئولو البنك.

وكانت هذه هي المرة الرابعة التي يخفض فيها البنك سعر الفائدة خلال 2019، إذ خفّض البنك المركزي أسعار الفائدة في فبراير 2019 بنسبة 1%، قبل أن يخفّضها مرة أخرى في 22 أغسطس الماضي بنسبة 1.5% ، ثم خفضها في 29 سبتمبر للمرة الثالثة.

وتوقع بنك الاستثمار بلتون، خفض سعر الفائدة بنحو 300 نقطة أساس في 2020، مبررا ذلك بعدة عوامل وهي:

التدفقات الأجنبية في أدوات الدخل الثابت، بعد أثر خفض أسعار الفائدة على العائدات.

أداء صافي الأصول الأجنبية لدى البنوك والبنك المركزي.

استقرار سعر صرف الجنيه مقابل الدولار في النطاق المتوقع بين 16-17 جنيها للدولار.

لكن خفض الفائدة جاء هذه المرة استثنائياً ومرتبطاً بمستجدات فيروس كورونا.

وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث ببنك الاستثمار فاروس، خفض الفائدة بالمركزي بهذه النسبة “قرار جريء وفي محله جدا، و سيدعم النمو وعجز الموازنة والقطاع الصناعي وأداء البورصة.

وكانت البورصة قد هوت لليوم الثاني على التوالي، و خسرت ما يقارب 70 مليار جنيه منذ جلسة مستهل الأسبوع أمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى