اقتصادمصر

البنوك المصرية تفقد ١٥ مليار دولار خلال الأشهر الـ ٩ الماضية: رصيد بالسالب

أصبح رصيد الأصول الأجنبية بالسالب في البنوك المصرية.

ووصل الرصيد إلى سالب  ٧.١ مليار دولار، بحسب موقع قناة الشرق السعودية.

البنوك المصرية تفقد ١٥ مليار دولار

وأضاف الموقع أن البنوك المصرية فقدت ١٥ مليار دولار من أصولها الأجنبية خلال الأشهر الـ ٩ الماضية.

وقالت مؤسسة «فيتش» العالمية المتخصصة في التصنيف الائتماني، إنّ تصنيف البنوك المصرية قد يواجه ضغوطاً إذا ما استمر تراجع الأصول الأجنبية بتلك البنوك.

وشددت على أنّ تمويل البنوك المصرية ومستويات السيولة النقدية بها، قد تواجه ضغوطاً إذا زاد شح النقد الأجنبي، كما شددت على أنّ العجز الحالي في الحساب الجاري لمصر ربما يزيد الضغط على أصول البنوك من النقد الأجنبي.

وأضافت المؤسسة العالمية، في تقرير، أنّ صافي الالتزامات الأجنبية بالقطاع المصرفي المصري بلغ 7 مليارات دولار (ما يعادل 112 مليار جنيه مصري) بنهاية شهر نوفمبر الماضي، وفقاً لبيانات البنك المركزي المصري، مقارنة بصافي الأصول الأجنبية البالغة 107 مليارات جنيه بنهاية فبراير الماضي.

وأشارت إلى أنّ هذا التدهور جاء بسبب التراجع في الأصول الأجنبية، مشيرة إلى أنه في حال استمر هذا الاتجاه الهبوطي، فإنّ السيولة من العملات الأجنبية والقدرة على الوفاء بخدمة الدين قد تكون مقيّدة.

رصيد بالسالب

من جهته كشف الاقتصادي البارز ممدوح الولي أن الرصيد الدولاري بالبنك المركزي لبلاده، بالسالب.

وأضاف في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»،أن الإعلام الحكومي الذي هلل لبلوغ الإحتياطى بالبنك المركزى من العملات الأجنبية 24.3 مليار دولار بنهاية ديسمبر الماضي، تناسى الإلتزامات المفروضة على البنك المركزي بالعملات الأجنبية.

وقال: «بلغت أصول الأصول الأجنبية لديه 21.269 مليار دولار، بينما بلغت الإلتزامات الأجنبية لديه 25.857 مليار دولار، ليصل العجز بالأصول الأجنبية بالمركزى بنهاية نوفمبر/ تشرين الثاني بالسالب، وقيمته 4.588 مليار دولار».

وكانت مصر تمتلك نحو 36 مليار دولار من احتياطي النقد الأجنبي قبل ثورة 25 يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق «حسني مبارك». 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى