أخبارمصر

التأمين الصحي: إصابة 3 من طلاب الثانوية العامة بكورونا والاشتباه في 79 آخرين

أعلن “محمد ضاحي” رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي في مصر، اليوم الاثنين، عن التأكد من إصابة 3 من طلاب الثانوية العامة بكورونا، وعزل 29 طالبا آخرين لظهور أعراض المرض عليهم، بالإضافة إلى 79 حالة اشتباه.

 إصابة 3 من طلاب الثانوية بكورونا

وقال ضاحي في تصريحات لقناة “إكسترا نيوز”، الاثنين: إنهم رصدوا 3 طلاب مصابين بكورونا وكانوا في العزل المنزلي في محافظات مختلفة، وكان مفترضا أن يستمروا حتى 29 يونيو بالعزل، لكن الأهالي تركوهم للذهاب إلى لجان الامتحان. 

وأكد أنه تم رصدهم بالتنسيق مع رئيس اللجنة وتم عزلهم على الفور ورئيس اللجنة أجل لهم الامتحانات.

كما أوضح ضاحي أن هناك 29 طالبا آخرين، كانت درجة حرارتهم مرتفعة ولديهم بعض الأعراض، تم رصدهم وتقييمهم صحيا بالتنسيق مع رؤساء اللجان. 

كما تم وضع بعضهم في غرف العزل، والآخرون تم تحويلهم لمستشفى العزل وخرجت لهم شهادات بذلك.

كان رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي قد صرح في مداخلة هاتفية أخرى، أمس الأحد على قناة “الحياة” أن من المصابين بكورونا 3 حالات تم عزلهم منزليًا، و3 حالات مخالطين للأب أو الأم مصابين وتم تأجيل الامتحان لهم.

وأضاف: “هناك 79 حالة اشتباه، والبعض منهم أكمل الامتحان والكل بعد الامتحان توجه إلى المستشفى للفحص، ومن سيأتي الامتحان القادم يكون معه شهادة طبية”.

وتابع قائلاً: “ظهرت 10 حالات فردية ليس لها علاقة بكورونا، مصابين بمغص أو حالات إغماء”.

كما أكد أن هناك حالتين من المراقبين مشتبه بإصابتهما بفيروس كورونا، وجرى تحويلهما إلى المستشفى للفحص، والامتحان القادم سيأتي بشهادة صحية هل مصاب بكورونا أم لا.

الثانوية العامة في ظل كورونا 

يذكر أن إحدى لجان امتحانات الثانوية العامة في منطقة السيدة زينب في القاهرة، قد استبعدت أمس الأحد، معلمة تبيّنت إصابتها بفيروس كورونا بعد دخولها لجنة الامتحان، والمشاركة لبعض الوقت في عملية الرقابة على الطلاب.

وبرّرت المعلّمة حضورها بأنّها “حاولت تقديم الاعتذار للإدارة التعليمية في محافظة القاهرة أكثر من مرة، ولم تتمكن من ذلك، فحضرت بسبب خوفها من توقيع عقوبة التغيّب عن أعمال الامتحانات”.

كما أعلنت مديرية التربية والتعليم، في محافظة المنوفية، استبعاد أحد المراقبين من لجنة امتحان الثانوية العامة بمركز بركة السبع، للاشتباه في إصابته بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن درجة حرارة المراقب ارتفعت بشدة، وشعر ببعض أعراض الإصابة بالعدوى، وهو ما تبعه إرسال سيارة الإسعاف لنقله إلى أقرب مستشفى للحميات في المحافظة بهدف عزله.

رصد أول أيام الامتحانات 

كانت “المفوضية المصرية للحقوق والحريات” قد رصدت في أول أيام امتحانات الثانوية العامة، أمس الأحد، مشاهد حالات التكدس والزحام الشديد أمام لجان امتحانات الثانوية العامة في يومها الأول، بسبب عدم تنظيم عملية دخول وخروج الطلاب من وإلى اللجان المخصصة لأداء الامتحانات.

الأمر الذي أثار حالة من القلق والاستياء لدى أولياء الأمور والمدرسين والطلاب، خوفا من الإصابة  بفيروس كورونا.

كما رصدت المفوضية استبعاد معلمة من إحدى لجان السيدة زينب وذلك لإصابتها بفيروس كورونا، والاشتباه في إصابة رئيس إحدى اللجان بسوهاج بفيروس كورونا، مما أدى إلى نقله إلى المستشفى.

وأيضا اشتباه في إصابة طالبة بإحدى لجان الشرقية ونقلها إلى المستشفى وذلك بعد ارتفاع حرارتها، فيما تم نقل طالب بسيارة إسعاف من إحدى اللجان بمدينة نصر بعد ظهور أعراض إصابته بفيروس كورونا وارتفاع درجة حرارته.

أما بالنسبة لالتزام المدارس المقام بها الامتحانات، فقد أكدت المفوضية أن بعض المدارس غير مجهزة من حيث النظافة والتعقيم، وبعض المدارس لم تلتزم بتوزيع أدوات الحماية الشخصية للطلاب والطالبات.

وبحسب المفوضة أدى ذلك لشعور الطلبة وأولياء أمورهم بحالة من الاستياء الشديد بسبب عدم الالتزام بوعود الوزارة في اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها حماية الطلاب والطالبات الذين يقومون بأداء اختباراتهم.

وطالبت المفوضية المصرية للحقوق والحريات، وزارة التعليم بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها حماية الطلاب والطالبات، وعدم الاستهتار بحياتهم وحياة ذويهم وحياة المعلمين.

كما طالبت بضرورة الالتزام بكل الإجراءات المعلن عنها سابقا في كل اللجان المقام بها الامتحانات سواسية، والاهتمام بتنظيم كل اللجان وتعقيمها بشكل سليم، وإيجاد حلول لمشكلة التكدس ودخول وخروج الطلاب والطالبات للمدارس، والاهتمام والمراقبة على عملية توزيع أدوات الحماية الشخصية كالقفازات والمطهرات والكمامات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى