مصر

النيابة تأمر بالتحقيق مع “إبراهيم عيسى” في تهمة ازدراء الدين الإسلامي

أمر النائب العام “حمادة الصاوي” السبت، بفتح تحقيق في البلاغات ضد الإعلامي “إبراهيم عيسى” بعد حديثه الذي أثار ردود أفعال غاضبة عن “الإسراء والمعراج”.

وقالت النيابة العامة، في بيان، “أمر النائب العام باتخاذ إجراءات التحقيق فى البلاغات التي قُدّمت إلى النيابة العامة ضدَّ الإعلامى إبراهيم عيسى، وستُعلِن النيابةُ لاحقًا عما ستُسفر عنه التحقيقات”.

وأوضح البيان، أن النيابة العامة ستعلن لاحقًا عما ستسفر عنه التحقيقات

ازدراء الدين الإسلامي

كان المحامي “فهمي بهجت” قد تقدم ببلاغ إلى النائب العام، يتهم فيه “إبراهيم عيسى”، بنشر أخبار كاذبة وازدراء الدين الإسلامي وإنكار ثوابته، بهدف تحقيق أرباح طائلة من المشاهدات على قناة “القاهرة والناس”، ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد بهجت، في بلاغه، أن إبراهيم عيسى قد اعتاد الهجوم والإساءة إلى أئمة المسلمين والصحابة، وعلى رأسهم الإمام أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعبدالله بن عباس والبخاري والشعراوي وغيرهم.

وأوضح أن “عيسى أساء إلى سيدات الصعيد ونشر أخبارا كاذبة تتنافى مع عاداتهن وتقاليدهن وأعرافهن، وتسيء إلى صورتهن بالمجتمع”.

وأكد مقدم البلاغ أن إبراهيم عيسى أيضا أنكر فرضية الحجاب، وادعى أن صيام رمضان ليس منه فائدة سوى أنه قرار سيادي من الله في إساءة بالغه للذات الإلهية.

وطالب المحامي، النائب العام، بفتح التحقيق فى البلاغ وإصدار أوامره بضبط وإحضار “إبراهيم عيسى” والقائمين على إدارة قناة القاهرة والناس لتطبيق القانون عليهم والتصدى لمحاولات إثارة الفتن والإساءة إلى الدين الإسلامي.

إبراهيم عيسى

كان إبراهيم عيسى، قال إن القصص التي يسردها المشايخ كلها ليست حقيقية بل الكثير من كاذبة، مضيفا: “الشيوخ يقدمون أنصاف القصص بالتالي تكون القصص مش حقيقة والحكايات اللى بتيجي دعائية مش حقيقية وتعتبر قصص وهمية”.

واستشهد عيسى، خلال تعليق ببرنامج “حديث القاهرة”، على قناة (القاهرة والناس)، على واقعة الإسراء والمعراج، وقال إن واقعة المعراج “قصة وهمية”، مضيفا: “مفيش معراج ودي قصة وهمية كاملة وده اللي بيتقال في كتب السيرة والتاريخ وحتى كتب الحديث”.

وتابع: “أن ما يحدث هو ذكر القصص التي تقول أن المعراج قصة حقيقية ولكن الروايات التي تنفي حقيقة المعراج لا تقال، لأن المشايخ الذين ينقلون هذه القصص هم مشايخ السلفيين الذين يقدمون صوت واحد ولا يقدمون إلا وجهة نظرهم ولا يسردون باقي أراء وروايات العلماء من الأشاعرة والمعتزلة ولا يقدمون الإسلام بشكل عام”.

وادعى عيسى إن المسلم في عام 2022 لا يحتاج لأي رجل دين أو شيخ في حياته.

وأضاف: “هيعلّمك إيه الشيخ؟، الصلاة والصوم؟ يعني أنت مش عارف الصلاة أو الصوم؟، صلي وصوم، هيعلمك إيه الشيخ؟ الزكاة؟ طب أنت مش بتزكي، هيعلمك تحج إزاي؟، هناك فيه مطوف يعلمك تحج إزاي، هيعلمك إيه الشيخ؟، السلفيين عايزينكم كده متتبعين عورات وقيّمين على الناس ومفتشي قلوب وجلادين غلاظ النفوس”.

وتابع عيسى: “بيقول لك نُص الحقيقة، لما يقول لك عن عمر بن الخطاب، عدلت فأمنت فنمت يا عمر، وفرحان أوي بعدالة سيدنا عمر، حكالك إن عمر اتقتل بعدها؟، يبقي عدل فأمن فنام إزاي؟، عرفت إن الراجل اللي قال الكلمتين دول لعمر هو المتهم الأول بقتل عمر، إذن القصص كلها أنصاص مش حقيقية”.

غضب واسع

وأثارت تصريحات “إبراهيم عيسى” غضب واسع على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، واتهم ناشطون “عيسى” بإهانة الإسلام وإنكار معجزة من معجزات النبي محمد صلى الله عليه وسلم”، وهي “الإسراء والمعراج”.

كما أصدر كلاً من الأزهر ودار الإفتاء بيانات للرد على إبراهيم عيسى، تضمنت التأكيد على حدوث معجزة الإسراء والمعراج.

وتصدرت هاشتاجات،  #حذف_قناه_القاهره_والناس، و #ابراهيم_عيسي، الترند المصري على تويتر للمطالبة بالتحقيق مع إبراهيم عيسى وحذف القناة التي تبث برامجه.

في الوقت نفسه، أكد بعض رواد مواقع التواصل أن إبراهيم عيسى يتلقى من النظام المصري أوامر مباشرة بإشعال فتن لإشغال الرأي العام وتشتيتهم عن قضاياهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى