مصر

التسوية الرياضي يستبعد “فرج عامر” من انتخابات نادي سموحة

قرر مركز التسوية والتحكيم باللجنة الأولمبية المصرية، الأربعاء، تأييد استبعاد كل من “فرج عامر” رئيس نادي سموحة الحالي، ومحمد مجاهد، من انتخابات سموحة المقبلة، المقرر لها يوم 29 من الشهر الجاري.

جاء ذلك عقب الدعوى التي تقدمت بها إحدى المرشحات على منصب العضوية، ضد عامر رئيس النادي الحالي، بدعوى أنه “أجر إحدى القاعات بالنادي مقابل الحصول على مقابل مادي”، وذلك ما تمنعه اللائحة.

كما جاء استبعاد مجاهد منافس عامر في الانتخابات، بسبب “قيامه بأعمال إنشائية في النادي عام 2018، نظير مقابل مادي بعقد من مجلس الإدارة، وذلك ما تمنعه اللائحة، حيث يجب على المرشح ألا يحصل على مقابل نظير أعمال بالنادي، في فترة لا تقل عن 5 سنوات قبل الانتخابات”.

ويتبقى للطرفان الطعون في الشق الموضوعي، بعد 4 أشهر، أي بعد إجراء الانتخابات.

وينتظر محمد مجاهد، حكم من القضاء الإداري في 24 من الشهر الجاري، يحسم عودته مرة أخرى للسباق الانتخابي، أو الاستبعاد النهائي.

كان فرج عامر رئيس نادي سموحة، قد رفض في 26 سبتمبر الماضي، استكمال حلقته كضيف في برنامج “الماتش” المذاع على فضائية صدى البلد، والذي يقدمه هاني حتحوت. وانسحب بعد رفضه الإجابة عن أسئلة حول انتخابات نادي سموحة المقبلة، ومايثار حول مطالبة بعض أعضاء النادى بالغاء نشاط الكرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى