مصر

 التلفزيون إسرائيلي: السيسي يسعى لعقد “قمة سلام” مع عباس ونتنياهو

كشف التلفزيون الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، عن نية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لاستضافة “قمة سلام”، إسرائيلية فلسطينية، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

قمة ثلاثية

وقالت المحطة I24 الإسرائيلية، أن عبدالفتاح السيسي مهتم باستضافة قمة سلام مشتركة بين “عباس ونتنياهو”، والتي من شأنها أن تفتتح عهد الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن”.

وتابعت المحطة: “من شأن استئناف المفاوضات أن يعود بالفائدة على مصر، ويعيد إلى القاهرة بريقها مجددا، كمحور رئيسي في الشرق الأوسط الذي يؤثر الى جانب دول الخليج”.

وأضافت: “كذلك سيحاول عباس إعادة القضية الفلسطينية إلى مركز الأحداث، بعد أن حوصرت في الزاوية خلال السنوات الأربع للرئيس دونالد ترامب في البيت الأبيض”.

ونقلت المحطة، عن مصادر إسرائيلية، لم تحدد اسمها، قولها إنه “بالنسبة لنتنياهو، الرغبة في إرسال إشارات إيجابية إلى النظام الأميركي الجديد موجودة، لكن الأحداث الأخيرة التي تُحيط بإسرائيل، تجعل من المهمة صعبة بعض الشيء، خصوصا مع الدعوات المتكررة من أجل حلّ الكنيست والعودة مجددا إلى صناديق الاقتراع”.

وكان ترامب، قد اتخذ خلال ولايته، سياسة عدائية تجاه الفلسطينيين، شملت قطع المساعدات، وإغلاق مكتب منظمة التحرير بواشنطن، فيما شجع في المقابل، الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.

ولم تُعلق السلطات المصرية والإسرائيلية والفلسطينية، على هذا النبأ حتى الأن.

زيارة مرتقبة

كانت صحيفة “معاريف” إسرائيلية، قد كشفت الإثنين الماضي، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، يستعد لإجراء زيارة رسمية إلى مصر، في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

وأشارت “معاريف”، إلى أنه يجري حالياً مسؤولون من كلا البلدين، محادثات قبل زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الرسمية للقاهرة، في الأسابيع المقبلة، وذلك للقاء عبدالفتاح السيسي”.

وتابعت: “من المقرر عقد اجتماع ثنائي بين الوفدين الاقتصاديين لإسرائيل ومصر، حيث سيتم بحث المشاريع الاقتصادية المشتركة وتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين”.

وبحسب الصحيفة فإن نتنياهو والسيسي التقيا في مصر سرا، في مايو 2018.

وأضافت: “هذه المرة، بحسب مصادر سياسية، يعتزم نتنياهو الوصول إلى القاهرة بشكل علني، والتعامل بشكل أساسي مع القضايا الاقتصادية”.

كان السيسي قد بحث الإثنين الماضي، مع عباس، مستجدات القضية الفلسطينية وعملية السلام بالشرق الأوسط.

وقال بيان صادر عن الرئاسة المصرية، أن السيسي استقبل عباس بالقاهرة، بحضور وزير الخارجية سامح شكري، والسفير الفلسطيني دياب اللوح.

وأوضح البيان أن المباحثات تناولت “آخر مستجدات القضية الفلسطينية وعملية السلام في الشرق الأوسط”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى